+A
A-

تعاط إيجابي مع مضامين الخطاب السامي

انتهت‭ ‬لجنة‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬الخطاب‭ ‬الملكي‭ ‬السامي‭ ‬بمجلس‭ ‬الشورى‭ ‬خلال‭ ‬اجتماعها‭ ‬المنعقد‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬برئاسة‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬المجلس‭ ‬جمال‭ ‬فخرو،‭ ‬من‭ ‬إعداد‭ ‬تقريرها‭ ‬النهائي‭ ‬لمشروع‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬خطاب‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬لدى‭ ‬تفضل‭ ‬جلالته‭ ‬بافتتاح‭ ‬أعمال‭ ‬دور‭ ‬الانعقاد‭ ‬العادي‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬الخامس،‭ ‬إذ‭ ‬قررت‭ ‬اللجنة‭ ‬رفع‭ ‬التقرير‭ ‬لهيئة‭ ‬مكتب‭ ‬المجلس؛‭ ‬تمهيدًا‭ ‬لمناقشته‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬الجلسات‭ ‬القادمة‭.‬

وكانت‭ ‬اللجنة‭ ‬قد‭ ‬نظرت‭ ‬في‭ ‬الاجتماع‭ ‬في‭ ‬المسودة‭ ‬التي‭ ‬أعدتها‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬السابق‭.‬

وأعرب‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬عن‭ ‬شكره‭ ‬وتقديره‭ ‬لما‭ ‬تقدم‭ ‬به‭ ‬الأعضاء‭ ‬من‭ ‬أفكار،‭ ‬مبينًا‭ ‬أن‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬التقدم‭ ‬بملاحظات‭ ‬واقتراحات‭ ‬للجنة‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬حرص‭ ‬الأعضاء‭ ‬على‭ ‬التعاطي‭ ‬بإيجابية‭ ‬تجاه‭ ‬ما‭ ‬تناوله‭ ‬الخطاب‭ ‬السامي،‭ ‬والدفع‭ ‬بعمل‭ ‬اللجنة‭ ‬لما‭ ‬يضمن‭ ‬قيامها‭ ‬بدورها‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬التقرير‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬الأكمل‭.‬