+A
A-

“الجعفرية” تلزم الزوج بتوفير السكن ونفقة شهرية

قال المحامي عمار عبدالعزيز إن المحكمة الشرعية المستعجلة (الدائرة الجعفرية) قضت بإثبات حضانة زوجة لطفليها “6 سنوات وسنتين” وانضمامهما إليها والإقامة والعيش معها، وألزمت الزوج بأن يدفع لزوجته المدعية مبلغ 50 دينارًا نفقة شهرية للمأكل والمشرب ومبلغ 30 دينارًا كسوة العيدين مرتين في السنة. كما حكمت على الزوج بأن يدفع للولدين مبلغ 70 دينارًا شهريًّا مناصفة بينهما ويسلم للمدعية ابتداء من تاريخ صدور الحكم، بالإضافة إلى مبلغ 30 دينارًا كسوة للعيدين تقسم بين الطفلين بالتساوي، فضلاً عن إلزام الزوج بتوفير مسكن ملائم للسكنى فيه مع زوجته وأبنائهما، حيث إنهم يسكنون جميعًا في غرفة واحدة. وأوضح عبدالعزيز أن الوقائع والأسباب لرفع هذه الدعوى تتمثل في أن المدعية زوجة للمدعى عليه منذ يونيو العام 2011، وما زالت في عصمته وطاعته حتى الآن، وقد رزقت منه بولدين “ابن وبنت”، إلا أن المدعى عليه لم يوفر لها ولأبنائهما سكنًا مستقلاً مثلما هو مشترط في عقد النكاح وتركها بلا نفقة ولا منفق بدون وجه حق قانوني أو مسوغ شرعي، مبينة أنه مقتدر ويعمل في إحدى الشركات الخاصة. وتابع أنه لما كانت المدعية قد طالبته مرارًا وبكافة الطرق والوسائل الودية بالإنفاق عليها وتوفير سكن مستقل لها ولابنيهما بموجب الشرط الصريح في عقد النكاح بأن يهيئ لها سكنًا مستقلاً، إلا أنه لم يمتثل إلى ذلك بغير حق، فإنها تقدمت بهذه الدعوى أمام المحكمة المذكورة.

 

طالبت‭ ‬المدعية

الحكم‭ ‬بصفة‭ ‬مستعجلة‭ ‬بالآتي‭:‬

ضم‭ ‬حضانة‭ ‬الأبناء‭ (‬6‭ ‬سنوات‭ ‬وسنتان‭) ‬للمدعية‭.‬

الحكم‭ ‬بنفقه‭ ‬للمدعية‭ ‬مقدارها‭ ‬100‭ ‬دينار‭ ‬شهريًّا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬كسوة‭ ‬العيدين‭.‬

الحكم‭ ‬بنفقه‭ ‬للأبناء‭ ‬مقدارها‭ ‬100‭ ‬لكليهما‭ ‬وكسوة‭ ‬العيدين‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬رسوم‭ ‬مدرسة‭ ‬للابن‭ ‬مرتين‭ ‬في‭ ‬السنة‭.‬

توفير‭ ‬سكن‭ ‬مستقل‭ ‬لها‭ ‬ولأبنائها‭.‬

تضمين‭ ‬المدعى‭ ‬عليه‭ ‬المصاريف‭ ‬وأتعاب‭ ‬المحاماة‭.‬