+A
A-

“آبل” و “سامسونج” أولى ضحايا تباطؤ الاقتصاد العالمي

مع‭ ‬إشارات‭ ‬محتملة‭ ‬هنا‭ ‬وهناك‭ ‬بشأن‭ ‬ضعف‭ ‬أداء‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي،‭ ‬كانت‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬هي‭ ‬الضحية‭ ‬المؤكدة‭ ‬الأولى‭. ‬وأثارت‭ ‬صانعة‭ ‬الآيفون‭ ‬“آبل”‭ ‬صدمة‭ ‬بالأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬بعد‭ ‬إقبالها‭ ‬على‭ ‬خطوة‭ ‬لم‭ ‬تمارسها‭ ‬في‭ ‬العقدين‭ ‬الماضيين‭ ‬ألا‭ ‬وهي‭ ‬خفض‭ ‬التقديرات‭ ‬المحتملة‭ ‬لتلحق‭ ‬بها‭ ‬“سامسونسج”‭ ‬ثم‭ ‬تنضم‭ ‬“إل‭.‬جي”‭ ‬لهذه‭ ‬العائلة‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬الأداء‭ ‬المتباين‭ ‬للشركات‭ ‬الثلاث‭ ‬في‭ ‬الثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬يوليو‭ ‬وحتى‭ ‬سبتمبر‭ ‬من‭ ‬2018،‭ ‬إلا‭ ‬النظرة‭ ‬المستقبلية‭ ‬المتشائمة‭ ‬بشأن‭ ‬أرقام‭ ‬الربع‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬نفسه‭ ‬كانت‭ ‬المشهد‭ ‬الرئيسي‭ ‬المعلن‭.‬

ويعتبر‭ ‬التعديل‭ ‬بالخفض‭ ‬للتوقعات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بأرقام‭ ‬إيرادات‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬بمثابة‭ ‬علامة‭ ‬على‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭ ‬صناعة‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬عالميًّا‭.‬

وتشهد‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬تحذيرات‭ ‬جمة‭ ‬من‭ ‬تباطؤ‭ ‬محتمل‭ ‬للنمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬بالفترة‭ ‬المقبلة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سبقه‭ ‬خفض‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬لتقديرات‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬العالمي‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬2016‭.‬

ماذا‭ ‬حدث؟

مع‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬الجديد،‭ ‬قادت‭ ‬“آبل”‭ ‬المسيرة،‭ ‬بعدما‭ ‬ذكر‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للشركة‭ ‬“تيم‭ ‬كوك”‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬للمستثمرين‭ ‬أن‭ ‬إجمالي‭ ‬المبيعات‭ ‬بالربع‭ ‬المنتهي‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭ ‬ستبلغ‭ ‬84‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬وهو‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬التقديرات‭ ‬السابقة‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬89‭ ‬و93‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭.‬

وتنظر‭ ‬الشركة‭ ‬الأميركية‭ ‬إلى‭ ‬تباطؤ‭ ‬الطلب‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الصين‭ ‬مع‭ ‬ضعف‭ ‬بعض‭ ‬الاقتصادات‭ ‬بالأسواق‭ ‬الناشئة‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الرياح‭ ‬المعاكسة‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬الدولار‭ ‬بالعام‭ ‬الماضي،‭ ‬كانت‭ ‬أهم‭ ‬الدوافع‭ ‬المحركة‭ ‬لخفض‭ ‬التقديرات‭.‬

وبعد‭ ‬تحذيرات‭ ‬صانعة‭ ‬الآيفون،‭ ‬أقدمت‭ ‬“سامسونج‭ ‬إليكترونيكس”‭ ‬على‭ ‬الخطوة‭ ‬نفسها،‭ ‬لتشير‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تتوقع‭ ‬أن‭ ‬تسجل‭ ‬أرباحها‭ ‬التشغيلية‭ ‬10‭.‬8‭ ‬تريليون‭ ‬وون‭ (‬9.67‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭) ‬خلال‭ ‬الربع‭ ‬المنتهي‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭.‬

وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬التوقعات‭ ‬الجديدة‭ ‬أقل‭ ‬بنحو‭ ‬28‭.‬7‭ % ‬عن‭ ‬الربع‭ ‬المقارن‭ ‬من‭ ‬2017‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬دون‭ ‬تكهنات‭ ‬المحللين‭ ‬بنسبة‭ ‬18‭.‬2‭ % ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬ستبلغ‭ ‬13‭.‬2‭ ‬تريليون‭ ‬وون‭. ‬كما‭ ‬أعلنت‭ ‬شركة‭ ‬تصنيع‭ ‬الهواتف‭ ‬الكورية‭ ‬الجنوبية‭ ‬أنها‭ ‬تتوقع‭ ‬هبوط‭ ‬إيراداتها‭ ‬عن‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭ ‬بنحو‭ ‬11‭ % ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي‭ ‬لتسجل‭ ‬59‭ ‬تريليون‭ ‬وون‭ ‬وهو‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬تكهنات‭ ‬السوق‭ ‬والبالغة‭ ‬62‭.‬8‭ ‬تريليون‭ ‬وون‭. ‬وأرجعت‭ ‬الشركة‭ ‬الإجراء‭ ‬الذي‭ ‬يحدث‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬بعامين،‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬رقائق‭ ‬الذاكرة‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المنافسة‭ ‬الصعبة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الهواتف‭ ‬الذكية‭.‬

وبالمثل،‭ ‬توضح‭ ‬الشركة‭ ‬الكورية‭ ‬المصنعة‭ ‬للأجهزة‭ ‬الكهربية‭ ‬“إل‭.‬جي”‭ ‬أن‭ ‬الأرباح‭ ‬التشغيلية‭ ‬عن‭ ‬الربع‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تتراجع‭ ‬بنحو‭ ‬80‭ % ‬إلى‭ ‬75‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬وون‭ (‬67.03‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭) ‬بالثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬وحتى‭ ‬نهاية‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭.‬

ومن‭ ‬المرجح‭ ‬كذلك‭ ‬أن‭ ‬تهبط‭ ‬إيرادات‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬شركة‭ ‬مصنعة‭ ‬للتلفاز‭ ‬بنحو‭ ‬7‭ % ‬إلى‭ ‬15‭.‬8‭ ‬تريليون‭ ‬وون‭ ‬بالربع‭ ‬المنتهي‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬توقعات‭ ‬السوق‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬ستبلغ‭ ‬16‭.‬3‭ ‬تريليون‭ ‬وون‭.‬

واتفق‭ ‬المحللون‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تفاقم‭ ‬النزاعات‭ ‬التجارية‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬بين‭ ‬أكبر‭ ‬اقتصادين‭ ‬بالعالم‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬ضربة‭ ‬لأكبر‭ ‬سوق‭ ‬للهواتف‭ ‬الذكية‭ ‬عالميًّا‭ ‬مع‭ ‬تراجع‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الأجهزة‭ ‬الذكية‭ ‬عبر‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭.‬