+A
A-

قمة دولية مرتقبة بشأن إيران والشرق الأوسط

أعلن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو،‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تخطط‭ ‬لتنظيم‭ ‬قمة‭ ‬دولية‭ ‬بشأن‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وخاصة‭ ‬بشأن‭ ‬إيران‭ ‬الشهر‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬بولندا‭.‬

وقال‭ ‬بومبيو‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬تلفزيونية‭ ‬تم‭ ‬نشرها،‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة،‭ ‬إن‭ ‬الاجتماع‭ ‬الدولي‭ ‬سيعقد‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬و14‭ ‬فبراير‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬بولندا‭ ‬و‭ ‬“سيتمحور‭ ‬حول‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬ومسائل‭ ‬السلام‭ ‬والحرية‭ ‬والأمن‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة،‭ ‬وسيتناول‭ ‬أيضا‭ ‬مسألة‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬تأثير‭ ‬مزعزع‭ ‬للاستقرار”،‭ ‬وفقا‭ ‬لوكالة‭ ‬“رويترز”‭.‬

من‭ ‬جانب‭ ‬آخر،‭ ‬طالبت‭ ‬فرنسا‭ ‬إيران‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬بالتراجع‭ ‬عن‭ ‬إطلاق‭ ‬صواريخ‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬برنامج‭ ‬الفضاء‭ ‬الإيراني،‭ ‬معتبرةً‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬ينطوي‭ ‬على‭ ‬خرق‭ ‬لقرارات‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭.‬

وفي‭ ‬بيان،‭ ‬طلب‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الفرنسي‭ ‬جان‭ ‬إيف‭ ‬لودريان‭ ‬من‭ ‬طهران‭ ‬الوقف‭ ‬الفوري‭ ‬لكل‭ ‬نشاط‭ ‬مرتبط‭ ‬بالصواريخ‭ ‬البالستية‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬حمل‭ ‬أسلحة‭ ‬نووية،‭ ‬ومن‭ ‬ضمنها‭ ‬عمليات‭ ‬الإطلاق‭ ‬المستندة‭ ‬إلى‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الصواريخ‭ ‬البالستية‭.‬

وتابع‭ ‬بيان‭ ‬الخارجية‭ ‬أن‭ ‬“فرنسا‭ ‬تذكّر‭ ‬بأن‭ ‬برنامج‭ ‬الصواريخ‭ ‬البالستية‭ ‬الإيراني‭ ‬لا‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬القرار‭ ‬2231‭ ‬الصادر‭ ‬العام‭ ‬2015‭ ‬عن‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي”‭.‬

ووجهت‭ ‬واشنطن‭ ‬دعوة‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬يناير،‭ ‬اعتبرت‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬إطلاق‭ ‬هذه‭ ‬الصواريخ‭ ‬“استفزازي”‭ ‬وهددت‭ ‬بتشديد‭ ‬العقوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬على‭ ‬طهران‭.‬

وأعلن‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬الإيراني‭ ‬لشؤون‭ ‬الدفاع‭ ‬قاسم‭ ‬تقي‭ ‬زاده‭ ‬في‭ ‬29‭ ‬نوفمبر‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬ستطلق‭ ‬إلى‭ ‬الفضاء‭ ‬3‭ ‬أقمار‭ ‬صناعية‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬المقبلة‭.‬

ونقلت‭ ‬عنه‭ ‬وكالة‭ ‬“إسنا”‭ ‬شبه‭ ‬الرسمية‭ ‬الإيرانية‭ ‬إن‭ ‬“تلك‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬قد‭ ‬بنيت‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬المعرفة‭ ‬المحلية‭ ‬وستنشر‭ ‬على‭ ‬ارتفاعات‭ ‬مختلفة”‭.‬

ووفق‭ ‬واشنطن‭ ‬وباريس،‭ ‬فإن‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬تلك‭ ‬الصواريخ‭ ‬تكاد‭ ‬تشبه‭ ‬تلك‭ ‬المعتمدة‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬الصواريخ‭ ‬البالستية‭.‬