+A
A-

“دواعش” محمّلون بأموال يفرون

تتنقل‭ ‬أموال‭ ‬طائلة‭ ‬بانسيابية‭ ‬تامة‭ ‬بين‭ ‬سوريا‭ ‬والعراق‭ ‬وتركيا‭ ‬وإيران،‭ ‬يحملها‭ ‬عناصر‭ ‬“داعش”‭ ‬الفارون‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬هجين،‭ ‬إلى‭ ‬مناطق‭ ‬سيطرة‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديمقراطية‭ ‬ودرع‭ ‬الفرات‭ ‬قاصدين‭ ‬العراق‭ ‬وتركيا‭.‬

وكشف‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬فرار‭ ‬المئات‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬التنظيم،‭ ‬غالبيتهم‭ ‬من‭ ‬العراقيين‭ ‬بالـ40‭ ‬يوما‭ ‬الماضية،‭ ‬عبر‭ ‬متواطئين‭ ‬عاملين‭ ‬بالحواجز‭ ‬الأمنية،‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬تسارعا‭ ‬لإخلاء‭ ‬الجيب‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬التنظيم،‭ ‬ونحو‭ ‬15‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬“داعش”‭ ‬فروا‭ ‬للعراق،‭ ‬منهم‭ ‬12‭ ‬ألفا‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬والأطفال‭. ‬وبلغ‭ ‬عدد‭ ‬قتلى‭ ‬التنظيم‭ ‬نحو‭ ‬1100‭ ‬قتيل،‭ ‬فيما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬“داعش”‭ ‬عدد‭ ‬لا‭ ‬يتجاوز‭ ‬المئات‭ ‬بسوريا،‭ ‬والبعض‭ ‬هرب‭ ‬لإيران‭.‬

وتشكل‭ ‬المبالغ‭ ‬المنقولة‭ ‬خطرا‭ ‬حقيقيا‭ ‬يهدد‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭ ‬من‭ ‬إمكان‭ ‬تنشيط‭ ‬خلايا‭ ‬“داعش”‭ ‬النائمة‭.‬