+A
A-

محلات تجارية فرضت الضريبة على سلع معفية

دعا‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬بلدي‭ ‬المنطقة‭ ‬الشمالية‭ ‬محمد‭ ‬الظاعن‭ ‬إدارة‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬بتفعيل‭ ‬دورها‭ ‬كجهة‭ ‬تنفيذية‭ ‬لمراقبة‭ ‬الأسواق‭ ‬والمحلات‭ ‬التجارية‭ ‬وذلك‭ ‬مع‭ ‬تطبيق‭ ‬ضريبة‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬هناك‭ ‬تخوفاً‭ ‬واضحاً‭ ‬لدى‭ ‬جميع‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬من‭ ‬التلاعب‭ ‬بالأسعار‭ ‬وحالة‭ ‬من‭ ‬الإرباك‭ ‬تجتاح‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭.‬

وقال‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬الظاعن‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬قامت‭ ‬بفرض‭ ‬ضريبة‭ ‬على‭ ‬سلع‭ ‬أساسية‭ ‬معفية‭ ‬من‭ ‬الضريبة‭ ‬المضافة،‭ ‬مثل‭ ‬الحليب‭ ‬والألبان‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬رصدناه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تواصلنا‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬وسائل‭ ‬الأعلام‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭.‬

وأضاف‭ ‬الظاعن‭:‬”يجب‭ ‬تكثيف‭ ‬الرقابة‭ ‬والتفتيش‭ ‬على‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬الأحياء‭ ‬السكنية‭ ‬بالمدن‭ ‬والقرى‭ ‬إذ‭ ‬يعتمد‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المحلات‭ ‬في‭ ‬قضاء‭ ‬حوائجهم‭ ‬اليومية،‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬ما‭ ‬لحظناه‭ ‬أن‭ ‬الرقابة‭ ‬والتفتيش‭ ‬على‭ ‬المحلات‭ ‬الكبيرة‭ ‬والمجمعات‭ ‬التجارية،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬بعضها‭ ‬قام‭ ‬بفرض‭ ‬الضريبة‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تقم‭ ‬بالتسجيل‭ ‬في‭ ‬جهاز‭ ‬تحصيل‭ ‬الضرائب”‭.‬

وأشار‭ ‬الظاعن‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الخطوة‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬التجارية‭ ‬بتحمل‭ ‬الضريبة‭ ‬المضافة‭ ‬عن‭ ‬المواطنين‭ ‬خطوة‭ ‬كبيرة‭ ‬يشكرون‭ ‬عليها‭ ‬وتعبر‭ ‬عن‭ ‬التكاتف‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬داعياً‭ ‬المؤسسات‭ ‬التجارية‭ ‬إلى‭ ‬تحمل‭ ‬هذه‭ ‬الضريبة‭ ‬ولو‭ ‬بشكل‭ ‬جزئي‭ ‬وذلك‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬الواجب‭ ‬الوطني‭ ‬والدور‭ ‬الاجتماعي‭ ‬خصوصاً‭ ‬مع‭ ‬السلع‭ ‬الأساسية‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تشملها‭ ‬الضريبة‭ ‬المضافة‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تستغني‭ ‬عنها‭ ‬الأسرة‭ ‬البحرينية‭.‬

وبين‭ ‬أن‭ ‬المواطنين‭ ‬أصبحوا‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الخوف‭ ‬والقلق‭ ‬والشعور‭ ‬بالاستغلال‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬والتي‭ ‬ربما‭ ‬تقوم‭ ‬برفع‭ ‬أسعارها‭ ‬بحجة‭ ‬فرض‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬على‭ ‬السلع،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يستدعي‭ ‬القيام‭ ‬بحملات‭ ‬تفتيشية‭ ‬مفاجئة‭ ‬والقيام‭ ‬بمقارنة‭ ‬الأسعار‭ ‬وتحديد‭ ‬هامش‭ ‬ربح‭ ‬محدد‭ ‬للسلع،‭ ‬كي‭ ‬يتم‭ ‬عملية‭ ‬ضبط‭ ‬الأسعار‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭.‬

وقال‭ ‬الظاعن‭:‬”‭ ‬قامت‭ ‬الجهة‭ ‬المعنية‭ ‬بتخصيص‭ ‬خط‭ ‬ساخن‭ ‬لتلقي‭ ‬شكاوى‭ ‬المواطنين‭ ‬والبلاغات‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬تلاعب،‭ ‬وهي‭ ‬خطوة‭ ‬جيدة،‭ ‬ولكنها‭ ‬لا‭ ‬تكف‭ ‬بتاتاً،‭ ‬للك‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬تفعيل‭ ‬الزيارات‭ ‬التفتيشية‭ ‬المفاجئة،‭ ‬وإيجاد‭ ‬آليات‭ ‬جديدة‭ ‬للرقابة‭ ‬“‭.‬

وختم‭ ‬الظاعن‭ ‬تصريحه‭ ‬قائلا‭:‬”من‭ ‬خلال‭ ‬دوري‭ ‬كعضو‭ ‬للمجلس‭ ‬البلدي‭ ‬وتواصلي‭ ‬المستمر‭ ‬مع‭ ‬المواطنين،‭ ‬أدعو‭ ‬الجميع‭ ‬إلى‭ ‬إبلاغي‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬مخالفات‭ ‬ليتم‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬“‭.‬