+A
A-

الاختبار الأول

يخوض‭ ‬النروجي‭ ‬أولي‭ ‬غونار‭ ‬سولسكاير‭ ‬أول‭ ‬اختبار‭ ‬جدي‭ ‬له‭ ‬منذ‭ ‬توليه‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬مانشستر‭ ‬يونايتد‭ ‬عندما‭ ‬تحل‭ ‬كتيبته‭ ‬على‭ ‬توتنهام‭ ‬الأحد‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬ويمبلي‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬تجدّد‭ ‬الصراع‭ ‬على‭ ‬اللقب‭ ‬بين‭ ‬ليفربول‭ ‬المتصدر‭ ‬ومنافسه‭ ‬البطل‭ ‬مانشستر‭ ‬سيتي‭.‬

وتعاقد‭ ‬يونايتد‭ ‬مع‭ ‬سولسكاير‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم‭ ‬الحالي‭ ‬خلفًا‭ ‬للبرتغالي‭ ‬جوزيه‭ ‬مورينيو‭ ‬المقال‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬بسبب‭ ‬سوء‭ ‬النتائج،‭ ‬ونجح‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬فريقه‭ ‬إلى‭ ‬الفوز‭ ‬في‭ ‬مبارياته‭ ‬الخمس‭ (‬أربع‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬المحلي‭ ‬وأخرى‭ ‬في‭ ‬الكأس‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬سيكون‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬بمواجهة‭ ‬المدرب‭ ‬المرشح‭ ‬بقوة‭ ‬لتولي‭ ‬تدريب‭ ‬“الشياطين‭ ‬الحمر”‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل،‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬ماوريسيو‭ ‬بوكيتينو‭. ‬وفي‭ ‬حين‭ ‬كانت‭ ‬انتصارات‭ ‬يونايتد‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬على‭ ‬فرق‭ ‬من‭ ‬الصف‭ ‬الثاني‭ ‬هي‭ ‬كارديف‭ ‬سيتي،‭ ‬هاردسفيلد،‭ ‬بورنموث‭ ‬ونيوكاسل،‭ ‬سيكون‭ ‬سولسكاير‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬تحد‭ ‬مختلف‭ ‬ضد‭ ‬توتنهام‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يزال‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬المنافسين‭ ‬المحتملين‭ ‬على‭ ‬اللقب‭ ‬لكونه‭ ‬يبتعد‭ ‬عن‭ ‬المتصدر‭ ‬بست‭ ‬نقاط‭ ‬فقط‭.‬

وكان‭ ‬توتنهام‭ ‬ألحق‭ ‬بيونايتد‭ ‬خسارة‭ ‬قاسية‭ ‬على‭ ‬ملعب‭ ‬أولد‭ ‬ترافورد‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬الماضي‭ ‬بثلاثة‭ ‬أهداف‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬رد‭.‬

وبعد‭ ‬استراحة‭ ‬المحارب‭ ‬على‭ ‬جبهة‭ ‬الدوري‭ ‬لانشغالهما‭ ‬بمباريات‭ ‬كأس‭ ‬إن‭ ‬إنجلترا،‭ ‬يعاود‭ ‬ليفربول‭ ‬ومانشستر‭ ‬سيتي‭ ‬صراعهما‭ ‬نحو‭ ‬اللقب،‭ ‬حيث‭ ‬يحل‭ ‬الأول‭ ‬ضيفًا‭ ‬على‭ ‬برايتون‭ ‬السبت،‭ ‬بينما‭ ‬يستقبل‭ ‬الثاني‭ ‬ولفرهامبتون‭ ‬الإثنين‭.‬

وكان‭ ‬سيتي‭ ‬قد‭ ‬ألحق‭ ‬بليفربول‭ ‬الهزيمة‭ ‬الأولى‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬بفوزه‭ ‬عليه‭ ‬2‭-‬1‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الحادية‭ ‬والعشرين،‭ ‬ليشعل‭ ‬الصراع‭ ‬مجددًا‭ ‬مع‭ ‬تقليص‭ ‬الفارق‭ ‬بين‭ ‬الفريقين‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬نقاط‭.‬

وتبعت‭ ‬تلك‭ ‬الخسارة‭ ‬الخروج‭ ‬المفاجئ‭ ‬لليفربول‭ ‬من‭ ‬الدور‭ ‬الثالث‭ ‬لكأس‭ ‬إنجلترا‭ ‬بخسارته‭ ‬أمام‭ ‬ولفرهامبتون‭ ‬1‭-‬2،‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬خاضها‭ ‬مدربه‭ ‬الألماني‭ ‬يورغن‭ ‬كلوب‭ ‬بتشكيلة‭ ‬غالبيتها‭ ‬من‭ ‬لاعبي‭ ‬الصف‭ ‬الرديف‭.‬

واعتبر‭ ‬لاعب‭ ‬وسط‭ ‬ليفربول‭ ‬المخضرم‭ ‬جيمس‭ ‬ميلنر‭ ‬بأنه‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬فريقه‭ ‬القيام‭ ‬برد‭ ‬فعل‭ ‬بعد‭ ‬خسارتيه‭ ‬مباراتين‭ ‬تواليا‭ ‬محليًّا،‭ ‬بقوله‭ ‬“خسارة‭ ‬مباراتين‭ ‬ليست‭ ‬أمرًا‭ ‬جيدًا‭ ‬لنا،‭ ‬لكن‭ ‬كل‭ ‬فريق‭ ‬يمر‭ ‬بمطبات‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭. ‬أعتقد‭ ‬أننا‭ ‬لم‭ ‬نكن‭ ‬نلعب‭ ‬جيدًا‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬لكننا‭ ‬كنا‭ ‬نحقق‭ ‬النتائج‭ ‬الإيجابية”‭. ‬ولن‭ ‬تكون‭ ‬مهمة‭ ‬ليفربول‭ ‬سهلة‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬برايتون‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يخسر‭ ‬سوى‭ ‬مرتين‭ ‬على‭ ‬أرضيه‭ ‬في‭ ‬10‭ ‬مباريات‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬كما‭ ‬خسر‭ ‬بصعوبة‭ ‬على‭ ‬ملعب‭ ‬أنفيلد‭ ‬صفر‭ - ‬1‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬الماضي‭. ‬أما‭ ‬سيتي‭ ‬المنتشي‭ ‬بتسجيله‭ ‬16‭ ‬هدفا‭ ‬ضد‭ ‬روثرهام‭ (‬7‭ - ‬صفر‭) ‬في‭ ‬الدور‭ ‬الثالث‭ ‬للكأس،‭ ‬وبورتون‭ ‬ألبيون‭ (‬9‭ -‬‭ ‬صفر‭) ‬في‭ ‬ذهاب‭ ‬نصف‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬الرابطة،‭ ‬فيدرك‭ ‬بأن‭ ‬ولفرهامبتون‭ ‬يحقق‭ ‬أفضل‭ ‬النتائج‭ ‬ضد‭ ‬الفرق‭ ‬الكبيرة‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬بدليل‭ ‬تعادله‭ ‬معه‭ ‬ومع‭ ‬مانشستر‭ ‬يونايتد‭ ‬وأرسنال‭ ‬بالنتيجة‭ ‬نفسها‭ (‬1-1‭)‬،‭ ‬وفوزه‭ ‬على‭ ‬توتنهام‭ ‬في‭ ‬ويمبلي‭ ‬3‭-‬1‭.‬