العدد 3228
الأربعاء ١٦ أغسطس ٢٠١٧
جوهرة البرازيل بين ذكريات الماضي وطموح المستقبل
محمد مرشد الفواز

قبل ثلاث سنوات فقط ، كان البرازيلي غابرييل جيسوس ، أحد الشباب البرازيليين الحالمين بالمشاركة في بطولة كأس العالم مع منتخب بلاده ، إذ أكتفى هذا الجوهرة في الماضي فقط بمشاهدة راقصي السامبا ، وتشجعيهم عندما استضافت البرازيل بطولة كأس العالم 2014 والتي حقق لقبها المانشافت الالماني الذي تمكن في تلك البطولة ، من إلحاق أكبر هزيمة بالسيليساو بنتيجة سبعة أهداف لهدف وحيد ، في أقسى هزيمة تتعرض لها الكرة البرازيلية منذ تأسيسها .

في تلك الفترة ، كان جيسوس فقط مجرد لاعب واعد في صفوف سانتوس البرازيلي ، إلا أنه لم يكن يفكر أو يعتقد ، أنه قد يصبح أحد نجوم الكرة العالمية خلال فترة قصيرة جداً ، فغابرييل الآن أحد الأسماء المرشحة بقوة لتمثيل السامبا في بطولة روسيا 2018 ، إذ أصبح وبسرعة البرق ، وبعد انتقاله لمانشستر سيتي الانجليزي ، أحد الأساسيين في تشكيلة السيتيزن ، واستطاع خطف الأضواء وتسليطها عليه خلال فترة قصيرة جداً .

مع خمسة أهداف والمساعدة ببعضها الآخر ، ضمن جيسوس لمنتخب بلاده البرازيل صدارة مجموعته في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 ، لكن ما الذي يمكن أن يقدمه جيسوس في انجلترا موسم 2017 – 2018 و قبل الذهاب لروسيا بعد أقل من عام للسامبا هناك في البطولة الأغلى عالميا وكرويا .

لا شك أن الاسباني بيب غوارديولا ، يعول على هذا الشاب البرازيلي كثيرا في الموسم الجديد ، و أكبر دليل على ذلك ، أنه اختار و فضل جيسوس ليكون أساسيا في هجوم السيتيزن وذلك على حساب الأرجنتيني وهداف الفريق ( 122 هدف في 181 مباراة ) سيرجيو أغويرو ، الذي خسر مكانه في تشكيلة بيب منذ قدوم جيسوس .

حتى الآن ، تسير كل الأمور على ما يرام مع جيسوس ، سواء أكان ذلك مع منتخب بلاده أو ناديه الجديد ، الآن الماضي أصبح مجرد ذكريات فقط ، و يطمح غابرييل الى الوصول للعالمية والقمة ، فهل سيكون جيسوس اللاعب رقم 1 في العالم خلال المستقبل القريب ، وهل من الممكن أن يقضي على أسطورة كريستيانو رونالدو ، ليونيل ميسي و نيمار ؟ الأمر يتوقف على قدرته في قيادة المان سيتي للقب الدوري المحلي على الأقل ، و كذلك استعادة الأمجاد الضائعة للبرازيل وإعادتها الى منصات التتويج في كأس العالم ، بعد غيابها عنها منذ 15 عاما و تحديدا أيام الجميل الذهبي ممثلة بـ " رونالدو ، ريفالدو و رونالدينيو " .

 

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2016 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية