العدد 3233
الإثنين ٢١ أغسطس ٢٠١٧
السوبر الإيطالي .. بطولة ليست على قدر الألم
عبدالرحمن إبراهيم الفزيع

لحظة خالدة تلك التي حمل فيها جانلوكا ڤيالي كابتن فريق يوڤنتوس كأس دوري أبطال أوروبا عام 1995م فالفرحة العارمة التي سادت شوارع تورينو معقل الفريق الإيطالي لم تكن تشي أبداً بأن النادي سيصوم عن تلك البطولة لأكثر من عشرين عاماً ،أهازيج النصر التي تتغنى بأكثر الفرق الأوروبية تعاسة على الصعيد القاري كانت تجدد الولاء له معاهدة إياه على مواصلة الدعم والتشجيع في كلزمان وتحت أي ظرف.

حظي اليوڤي بنصيب الأسد من البطولات المحلية ، فلم تستطع أندية ميلانو و روما و نابولي مجتمعة أن تزيح السيدة العجوز عن عرشها الذي تربعت عليه لعقود ولكن الغصة التي عانى منها مشجعو  الفريق الإيطالي بمختلف أجيالهم كانت تكمن بالمنافسة على بطولة دوري أبطال أوروبا والتي تعد أقوى بطولات القارة؛ إذ يعد اليوڤي أكثر فريق يهزم بنهائي كأس الأبطال بواقع 9 نهائيات كانآخرها نهائي كاردف الذي مني فيه بهزيمة كبيرة على يد ريال مديد الإسباني بـ 4 أهدافٍ لهدف بمباراة سادتها التخبطات التكتيكية انتهت بالقضاء على أمال عشاق السيدة العجوز بالعودة إلى منصات التتويج الأوروبية بعد طول غياب.

لا شك أن الجرح الغائر الذي خلفته تلك الهزيمة لم يبرأ بعد ولن يبرأ بفوز اليوڤي بكأس السوبر الإيطالي فهي بطولة ستشغل حال الفوز بها حيزاً من خزينة النادي لا حيزاً من وجدان الجماهير التي لطالما منت أنفسها بالظفر بالكأس ذات الأذنين ولكنها  قوبلت مع الأسف بهزيمتين في نهائي دوري أبطال أوروبا خلال المواسم الثلاثة الماضية.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2016 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية