العدد 3711
الأربعاء 12 ديسمبر 2018
فاطمة الجمعة
لكي نستمر
الجمعة 16 فبراير 2018

الحياة لا تقف على أحد وإن أوقفتها، لن ترتاح وستعيش لا أنت الميت ولا أنت الحي.
الحياة كالسير الكهربائي متحرك يجب أن تمشي عليه كي لا تقع، الحياة مستمرة ويجب أن نستمر فيها مادمنا أحياء وهذا أهم قوانين الحياة فالحياة لعبة ولها قوانين ولكي تنجح فيها وتفوز لابد لك من إتباع القوانين.
وتذكر أنها لعبة فأستمتع!
هناك منغصات في الحياة تسنزفنا وتستهلك طاقتنا وتُّذبل قلوبنا وتقلص فرحتنا؛ فلابد لنا تعويض مافُقِد وبناء ماأنهدم لنحافظ على أجسادنا وأرواحنا قويةً تتحمل عوامل التعرية!
وهذا قانون مهم أيضاً في الحياة "تعويض الخسائر".
فتذكر كل ماتحب وكل مايسعدك وافعله ولا تستصغر حجم تأثيره وفاعليته فأنت بحاجة لأن تعوض خسائرك وأحياناً يكون سبيل التعويض في نظرنا تافهاً ولكنه يبقى مهم ومؤثر.
كإستمتاع بوجبة طعام مفضلة والتلذذ بها لا أكلها على عجل، أو أن تحضى بنوماً هنيئاً وإن كان 10 ساعات! أو تأمل السماء أو الطبيعة أو جلسة تدليك تدلل بها جسدك أو صلاة خاشعة في جوف الليل تروي بها روحك العطشة بالسكينة والإستسلام لخالقها أو إستماع لموسيقى عذبة تتناغم مع روحك.
أي شيء يريحك وتستمتع به أفعله بشرط أن لايضرك لأن مايضرك لا يُريح بل يخدرك مدة من الزمن ثم تعود لتعبك وربما أكثر مما كان وأنت تعلم ذلك يقيناً فلا تخدع نفسك بفعل أنت تعرف أنه لا يُريح بل يتعب.
لا تبخل على نفسك بهذه الأشياء الجميلة فأفعلها كلما تذكرت وكلما أحتجت، فهي تنعشك وتجدد فيك الكثير.
وتذكر أن الحياة لعبة!

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية