العدد 3539
السبت 23 يونيو 2018
منيرة عبدالسلام احمد
الانتظام الإيجابي
الأربعاء 28 مارس 2018

التنظيم في الحياة المهرولة يأتي على حسب الفرد والآخر وهناك وراء التنظيم يأتي إيجابيات وإهماله يأدي للسلبيات.
حدثني صديق لي ذات مرة بأن لا وقت لديه كي ينجز مهمة تأخذ ثواني وعلى سبيل المثال ترتيب السرير والغرفة التي يسكن فيها وقد رددت عليه بأنك أنت سبب في دمار حياتك يقول لي نصف وقتي اقضيه في ضغط العمل ليس لدي وقت أضيعه بغير ذلك نعم العمل شيء مهم وهو أسلوب حياة ولكن من غير تنظيم لن تستفيد من عملك وعلى سبيل المثال هناك أناس يذهبون للعمل لتغيير النفسية والترفيه وهؤلاء تجد مكاتبهم جميعها متراكمة بعدة أوراق وملفات وتعطيل على آخرين منهم وإذا سألته قال لك أنا مشغول كثيراً وإذا قلت له أريد أن أراك قال لك ليس لدي وقت وهو كل وقته يقضيه ليلاً ونهاراً في ( الانترنت ) كي تنظم حياتك هناك عدة اسأله يجب عليك أن تسألها نفسك أولاً ( كم عمري ؟ ) ( بيئتي ) ( وهل أنا موظف أم دارس أم عاطل ) وتجلس وتكتب في داخل جدول معين الساعات في يومك مثلاً صديقي يعمل معي وهو يعمل ٦ ساعات وبعدها يقضيها في مشاويره ويرى أهل بيته ولكن دون تنظيم فقط عشوائي و وزنه تقريباً مائة وعشرون بسبب تراكم أحواله ولا يوجد رياضة وجسده ثقيل وهذه السته ساعات يجب عليه يقضيها كالتالي أدخل بيئة عملك وأنت مبتسم الوجه وأجلس في مكانك بشكل صحيح بادل زملائك بالسلام وأعمل في هدوء تام وأنجز عملك بوضع ورقة صغيرة وأكتب عليها كل شيء مطلوب منك وأبدأ بالعمل الشاق كي ترتاح في النهاية ومن ثم العمل الخفيف وقد تسير الأمور على النحو الذي تنجزه وإذا خرجت يجب عليك أن تضع لائحة فيها مشاويرك حسب عمرك وحسب الحالة الاجتماعية ولقد انجزت بعدها كل شيء حسب التنظيم ولا ننسى الصلاة هي عمود الدين ( أذكر الله يذكرك ) والتوكل على الله يقين ولا ننسى أيضاً الرياضة أحد مسببات الإيجابية. 
نظم حياتك ووقتك ينتظم كل شيء حاول أن تنجز الأعمال في وقتها ولا تُأخرها ( لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ) وحاول أن ترى الأمور من الجانب الإيجابي ستسعد.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية