العدد 3661
الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
فاطمة الجمعة
تقبل الاختلاف
الإثنين 11 يونيو 2018

توحيد القبلة في الصلاة "الكعبة" لااعتقد حكمتها فقط توحيد المسلمين؛ ايضاً من حكمتها تقبل إختلاف الآخرين في طريقة إيمانهم ووصولِهم للصراط المستقيم كون كلاً يُصلي من من مكانه(وطنه، مدينته، بيته.. بإختلاف الجهات( شرق، غرب).
 فالمهم هو الغاية ليس الوسيلة، فالغاية هنا القبلة والوسيلة هي جهتك في الصلاة من مكانك الذي تُصلي فيه.
وتقاس عليه غاية الصراط المستقيم والإيمان مهما اختلفت الوسائل المؤدية له وعلى ذلك تقاس غالب الامور.
فالله هنا يُربينا على ان نكون مرنين وأن نتقبل تعدد الطرق والوسائل إن كانت كلها صحيحة وتهدُف لغاية واحدة. 

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية