العدد 3661
الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
عيسى الدوسري
وفاءك لنفسك
الخميس 09 أغسطس 2018

دائما ما يرتبط مصطلح الوفاء بالحب، ولعل حب المرء لنفسه أكثر أنواعهِ وفاءاً، يتعدى مفهوم الحب نطاق العلاقات الثنائية، فالحب الفردي أو ما يطلق عليه حب النفس هو شعور يولد بالفطرة، ويعتبر هذا الحب من أهم العوامل الأساسية لتكوين شخصية مؤثرة وذات قيمة في المجتمع، ولقد خلق الله الإنسان في أحسن تصوير وميزة بصفاته وقدراته عن سائر خلقه سبحانه، فوهبه المقدرة على معرفة ذاته ومنحه القدرة على الإلمام بكيفية إستغلالها واستخدامها في موضعها الصحيح، فحب النفس والإعتزاز بها قد يتفاوت من شخصٍ الى آخر وفي المرء نفسه بحسب ما نمر به في حياتنا من نجاحات وضغوطات،فمن البديهي أن تزداد ثقتنا بأنفسنا عندما نحقق تلك الأحلام والرغبات، والحال ينطبق على عكس ذلك فثقة الإنسان قد تتأرجح عند التعرض للنكسات أو الإحباطات في حياتنا اليومية.

قيل قديماُ إن أجهل الناس أجهلهم لأنفسهم ,نعم ,فإن جهلنا لأنفسنا وعدم معرفتنا لقدراتنا قد يجرنا إلى ما لا نرغب فيه من عواقب قد تدمر حياتنا وتأخذ بنا الى الهاوية.

فالشعور السيىء اتجاه انفسنا والتقليل من قدراتها يحمل في جعبته العديد من الأضرار النفسية والتي تنعكس بدورها على تصرفاتنا وابرز هذه الأضرار الإرتباك والرهاب الإجتماعي.

فمن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر "أبو القاسم الشابي".

والأسوء من ذلك  ثقتنا المبالغ بها نوعاً ما والتي تجعل منا أناسٍ لايتخذون من التواضع والواقعية منهاجاً,غير أنها قد تعطينا تصورات وتوقعات لإنجازات أشبه بالمستحيلة, ناهيك عن الأضرار السلبية الممكنة في حال تكرار تلك الإخفاقات من وراء هذا التصرف,فأحلام اليقظة هي أحلام نستخدم فيها مهاراتنا الذهنية وكيفية توظيفها للوصول لتلك الرغبات المستقبلية والواقعية.

إن إدراكنا لقيمتنا الحقيقية والتركيز على مكامن القوى لدينا عوضا عن تعويض نواقص الثقة بالنفس لدينا بإنتظار مديح الآخرين,فمن طلب الثناء فقد دلّ على ارتيابه في قيمة نفسه,ولن نأخُذ هذه الإنتقادات على أنها نصائح نسمعها لنحللها ثم لنستخرج ما ينفعنا ونتغاضى عن سلبياتها المفرطة, فالأجدر بأن ينتابك شعور جيد بشأن قدراتك، ولكنك في الوقت نفسه تدرك عيوبك.ولنسعى دائما لترجمة مبادئنا وقيمنا لسلوكيات وتصرفات تعكس معدن مابداخلنا,فالذهب يبقى ذهب لايصدأ وإن جارت عليه الظروف.

ثق بنفسك، فأنت تعرف أكثر مما تعتقد "بنجامين سبوك".

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha
التعليقات
كلام موزون في زمن نفتقد فيه الاتزان ..
منذ شهرين
طرح جميل وشيق ومواضيعك تهم المجتمع والاهم من ذلك كلامك موزون في زمن نفتقد فيه الاتزان .. تسلم يمناك والى الامام وفي انتظار اجمل وارقى الكلمات من لمسات قلمك المبهرة ..
الكلام الوفي من الشخص الوفي
منذ شهرين
بارك الله فيك يا عيسى الدوسري يا صاحب القلب الوفي
مقال جميل
منذ شهرين
نعم الثقة بالنفس اساس النجاح
رقي الكلام
منذ شهرين
المقال واقعي جدا و يعكس رقي وثقافة الكاتب ،وفقك الله استاذ عيسى و أن شاء الله منها للاعلى

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية