العدد 3784
السبت 23 فبراير 2019
شيماء خالد زارع
رسمة أختي
الجمعة 10 أغسطس 2018

رسمت أختي لوحة لفتاة تلبس الأسود حزينة

غطت نصف وجهها بشعرها الغجري. و المطر الأسود يتساقط من عينها

هي مجرد رسمة

علقتها على الجدار , تاملت ..!

كنت أنا ...

ودونما انتظار  لسؤال و جواب ؟

هل انا في عيون  الناس حزينة؟ في نظري مكتئبة؟

هل الدنيا في عيني سوداء؟ ام لم اعد ارى  لونا اخر؟

هل هذه حقيقتي ام هذه الدنيا؟

هل هذا خيال حبست نفسي فيه ؟

هل هذه صديقتي؟ ام مراتي ؟ ام هذه هي انا ؟

حبيسة  نفسي ؟ اغمضت عيني فقدت احساس الحياة؟

أصبحت صديقة لوحتي ....

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية