العدد 3654
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
منيرة عبدالسلام احمد
يكرهك المجتمع لأنك بخيل
الإثنين 17 سبتمبر 2018

سنذهب في الأخير بقماش أبيض سنرحل من الدنيا في غمضة عين و سنأخذ من دنيانا فقط أعمالنا لا تبخل على نفسك وعلى أبنائك ومجتمعك العيش الكريم.

قال تعالى :  {وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ ۖ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ ۖ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} البخل آفة وإذا اعترى طريق أحد سيدمره هو ومن حوله وهو ليس خيراً بل شراً ومنهم من يبخل على نفسه أن يعيش ويتنفس الصعداء فقط لأجل أن يحضن المال في خزينته ولا أدري ما السبب المقنع وراء ما يفكر بِه البخيل والبخل ليس فقط في المال بل في المعاملة الحسنة والحب والكلمات الطيبة البخل هو أن تموت وأنت على قيد الحياة ، كثيراً نسمع عن بيوت هُدمت بسبب تلك الآفة التي تتآكل في المجتمع التي تنتج مصائب تنتج دمار أسر والسبب بأن ترى أبنائك يحتاجون وتتركهم يحتاجون لغيرك سواء على الصعيد النفسي أو المادي أو الاجتماعي تتركهم يحتاجون غير مشاعرك وتندم إذا رأيتهم تائهين لماذا يحتاجون الأبناء إلى أحد يسندهم غير والدهم لانه بخيل مشاعر لماذا الأبناء يرون عيشة غيرهم لأنهم محرومين بسبب بخل أبيهم ولماذا يصبح هناك جرائم قتل أو جرائم أخرى بين الأسر لانه الكتمان يلتهم أجسادهم من الداخل ، البخيل لا يريده أحد ولا يريد صداقته أحد ودائماً ما يتهربون منه ، البخيل لا يريد الاعتراف بأخطاءه ودائماً هو متمسك برأيه بأنهُ يعطي ولكنه لا يرى الهموم التي تزداد عليه ويزداد سوءاً يوماً بعد يوم وإكراهاً لمن حوله. 

لن تعيش إلا مرة واحدة لن ترى تلك الحياة إلا مرة واحدة أحسن تلك المرة وعشها بعطاء وعشها بلا بخل وجشع وأفرد يدك للذين حولك تعيش أسعد البشر. 
 

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية