العدد 3843
الثلاثاء 23 أبريل 2019
فاطمة الجمعة
معنى للحياة
الجمعة 12 أبريل 2019

الفراغ ليس فراغ الوقت فقط بل هو فراغ القلب والعقل وهذا أهم.
كثير منا خاصة كبار السن من الآباء والآمهات مع أولادهم عندما يكبرون ويستقلون بحياتهم تصبح حياة الوالدين فارغة كون شغلهم وهدفهم ومحور حياتهم(الأولاد) لم يعد موجود كما في السابق. فنجد الوالدين أصابهم شيء من الفراغ أو الحزن وأصبح همهم الوحيد بأن يسألوا عن الآخرين وينتظروا سؤال الآخرين عنهم.
جميل ذلك من ناحية قوة التواصل مع الآخرين والود واللحمة ولكن يجب أن لايكون الهم والهدف الوحيد.
يجب أن نجد لأنفسنا هدف ورسالة وغاية نسعى دائماً لأجلها. رسالة تحمل أهداف لاتنتهي، كمثلاً نشر الخير ومساعدة الآخرين، هذه رسالة عظيمة لايتوقف السعي فيها وليس لها نهاية.
فبعد التقاعد من العمل وإستقلال الأولاد بحياتهم يجب أن نجد مايشغلنا، مانسعى ونعمل لأجله، مايملأ فراغ وقتنا وعقلنا بما يفيد ونؤجر عليه من رب العزة سبحانه.
وللأولاد أيضاً دور في ذلك في مساعدة والديهم في البحث عن مايحبون شغل أوقاتهم به فذلك من البر.
أن تجد لنفسك هدف ولايكن همك فقط مع الآخرين بأن يسألوا عنك وتسأل عنهم كما في حال بعض الآباء والآمهات مع أولادهم عندما يكبرون.
سيصبح لحياتك معنى ولكل يوم طعم وشعورمختلف.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية