العدد 4423
الإثنين 23 نوفمبر 2020
فاطمة الجمعة
كيف أختار شريك الحياة؟
الخميس 30 يوليو 2020

رضاك عن صفات شخص خَلقية أو خُلقية لا يعني بالضرورة أن يكون هو الشخص المناسب، لا تستطيع الحكم بأنه يناسبك وأنت لم تحاوره وتجلس معه وجهاً لوجه. فالتوافق والإنسجام مهم جداً وهو أساس العلاقات.

لا يختلف إختيار شريك الحياة عن إختيار الأصدقاء كثيراً لذلك لانستطيع أن نقرر متى نتزوج ومن نتزوج، ففي الصداقة لا تستيقظ صباحاً للبحث عن صديق أو تطلب من والدتك أو اخواتك البحث لك عن صديق!

مثلما يأتي الأصدقاء في طريقنا في الحياة رزقاً من الله من المفترض أن يكون ذات الأمر في الزواج.

أستغرب إقدام الكثير على خطوة الزواج دون إستعداد ولا حتى تفكير، تجده يعطي أهمية أكبر عند شراء سلعة مثلاً فيفكر كثيراً في الأمر ويسأل ذوي الخبرة ويبحث عن معلومات. وفي الزواج يكون الأمر عشوائي وفي الغالب من تدبير العائلة!!

يجب أن تكون مستعد وراغب في الأمر فالرغبة لا تكفي لوحدها ولا الإستعداد.

وأن يكون القرار بكامل قناعتك ليس مفروضاً عليك أو تعتقد أنك مضطر لذلك.

وأن تأخذ الأمر بجدية وأمانة وتستشعر أنه ميثاق غليظ يجب صونه والإلتزام به.

عندما يرزقك الله بمن تشعر أنه هو الخيار المناسب، لا بأس في الإختلاف الظاهري سواء كان في الديانة، اللون، الجنسية..

المهم التوافق الداخلي في المبادئ والقيم.

الحب مهم، والأهم منه التفاهم والإحترام والثقة المتابدلة.

أن لم يكن الزواج عن معرفة سابقة، فيجب أن يبنى على أسس سليمة وتكافؤ بين الطرفين.

للزواج قدسية لنحترمها.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .