العدد 3834
الأحد 14 أبريل 2019
جمعية الصحافيين في عهدها الجديد
الأحد 14 أبريل 2019

يعلم الجميع مؤازرتي المرأة في شتى المجالات فلا أنفك أرى إحداهن وقد بذلت في العطاء حتى أحاول أن أثني عليها ولو بكلمة طيبة، فأنا أعلم مدى حاجتنا نحن السيدات لكلمات الإطراء وأن لها مفعولا عجيبا خصوصا إن كانت نابعة من القلب للقلب، فالمرأة مخلوق عجيب لين الطباع قوي المراس شديد المراوغة ذكي في أغلب النماذج الذي تحيط بنا ولا دليل أشد وضوحا على ذلك مما نعيشه حاليا وسط تمكين حقيقي للمرأة وإنجازات حافلة سطرتها نساء البحرين في كل مكان.

ولأن عهدة جمعية الصحافيين أصبحت حاليا في يد الزميلة عهدية أحمد التي لا أزايد على نجاحاتها المستمرة، إلا أنني ألفت النظر هنا إلى قفزاتها السريعة الصحيحة في تحريك عدد من الملفات المهمة على الساحة الخاصة بالصحافيين في المقام الأول والإعلاميين تراتبا، فتبنيها ملف الصحافيين العاطلين عن العمل ومحاولتها عقد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص لإحياء وظائف خاصة بهم ويستحقونها بجدارة لهو مجهود تشكر عليه ويستوجب منا تفاعلا ومساهمة في إنهاء هذا الملف برضا جميع أطرافه، ناهيك عن عقدها عددا من الاتفاقات والفعاليات.

 

ومضة: مثل عهدية بحاجة إلى مؤازرة حقيقية وتعاون مستمر ونجاحها يعد نجاحا كاملا محسوبا للوسط الصحافي والإعلامي والنسوي أيضا، أعتقد أنه آن الأوان أن نفكر في طموحات تشغلنا جميعا وتعمل على زيادة نجاحاتنا كنسيج ومكون واحد تشغله نفس القضايا وتراوده نفس الأحلام.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .