العدد 3987
السبت 14 سبتمبر 2019
دعم سمو رئيس الوزراء المشروعات الصغيرة والمتوسطة
السبت 14 سبتمبر 2019

للأهمية الاقتصادية والاجتماعية المعيشية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، حرصت الدولة على وضع الرؤى والبرامج الداعمة لهذه الفئة من المشاريع، وهي تحظى باهتمام ورعاية رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة من خلال دعم مبادراتها وتوفير الأسس القوية لنجاحها، وهذا ما أثمر عن تنفيذ برنامج “ريادة الأعمال”؛ للمساهمة في خلق المزيد من فرص العمل وتحسين المستوى المعيشي وكذلك إفساح المجال لمبادرات الأفراد.

وتعتبر البحرين من أوائل الدول التي تفسح المجال لمساهمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج القومي وبالتالي، فإن مشاركة الدولة في مسار تقديم الدعم المالي والفني لضمان نجاح هذه المشاريع يمثل أولوية لدى سمو رئيس الوزراء، وهذا ما أكده سمو رئيس الوزراء في افتتاح معرض Thai Expo قبل أيام من أهمية “الأثر الذي تلعبه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دعم الجهود الحكومية في مختلف الدول على صعيد التنمية المستدامة، من خلال قدرتها على توفير مزيد من فرص العمل التي تمثل إضافة للاقتصادات الوطنية من خلال التركيز على المنتجات الوطنية والترويج لها داخليًا وخارجيًا”، والمعرض بتنظيم من مكتب ترويج المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين، بالتعاون مع سفارة مملكة تايلاند لدى المملكة، والنادي التايلاندي في البحرين.

إن هذا النوع من المعارض يقدم فرصًا مهمة لرجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص ورواد الأعمال أيضًا في البلدين، والاستفادة من الخيارات المطروحة؛ بهدف توسيع الأنشطة والمجالات والشراكات الاقتصادية، فما يحتاجه قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في البلد هو إيجاد بيئة استثمارية قادرة على الاستمرار خصوصًا في القطاعين الخدمي والصناعي، واليوم، تفتح الدول النامية والمتقدمة المجال لمشاركة هذه الفئة في النمو الاقتصادي؛ كونها تتميز بعدة ميزات، منها رأس المال المحدود والممكن، وانخفاض عوامل المخاطرة، والقدرة على تحسين نوعية الإنتاج، علاوةً على ذلك تتيح توفير فرص عمل للباحثين، وتستفيد من برامج التدريب والتأهيل التي تقدمها الدولة.

ولاشك في أن دور الدولة في تقديم الدعم المالي والفني والبيانات والمعلومات الأساسية في التخطيط للمشاريع ودراستها بأسلوب علمي، ومساندة قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتسويق منتجاتها يأتي على قائمة الأولويات، فنجاح هذه المشروعات وفق رؤية سمو رئيس الوزراء هو نجاح الدولة في توفير المزيد من فرص العمل، وفتح المجال للمبادرات الجديدة الواعدة التي تتواءم مع متطلبات السوق، لتتطور مستقبلًا وتتحول إلى مشاريع أكبر تديرها الكوادر البحرينية المؤهلة بالخبرة والإبداع والقدرة على المنافسة.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .