العدد 4129
الإثنين 03 فبراير 2020
زيارة استراتيجية للجمهورية الإيطالية
الإثنين 03 فبراير 2020

تحمل الزيارة الحالية لولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة إلى الجمهورية الإيطالية، الكثير من الدلالات المهمة، فهي تعكس النظرة الثاقبة لسموه في اختيار شركاء وحلفاء مملكة البحرين في العمل المشترك والتعاون على مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والتجارية وغيرها من المجالات، حيث تقوم إيطاليا بدور مهم في أوروبا والعالم، وتتميز بإسهاماتها في العديد من المُنظّمات العالميّة، وتحتضن عاصمتها روما مقرات برنامج الأغذيَة العالمي، ومُنظّمة الأغذيَة والزِّراعة، وكليَّة دِفاع النّاتو ومنظمات أخرى، ما يؤكد ثقلها العالمي واستقرارها الأمني وتقدمها الاقتصادي ودورها الفاعل في محيطها الأوروبي وعلى الصعيد الدولي.

فإيطاليا عضو في مجموعة الدّول الثماني الصناعيّة الكُبری، وبمُنظّمة التّعاون والتّنميَة الاقتصاديّة، والاتّحاد الأوروبّي، كما أنها رابع أكبر اقتصاد في أوروبا، وتتميز بحرية الاستثمار والأعمال والتجارة، وتضعها الأرقام والإحصائيات في المرتبة الثامنة عالميًا من حيث الاقتصادات الكبرى، والمرتبة 18 بين الدول الأكثر تقدما، وتلعب السياحة دورًا كبيرًا في هذا الاقتصاد، وكل هذه السمات والمزايا تبرز الفرص الواعدة والمكاسب الهائلة التي يمكن أن تعود على مملكة البحرين من تقوية العلاقات وتطوير الشراكة بين البلدين وتوقيع اتفاقيات للتعاون المشترك في مجالات متنوعة لتأطير هذا التعاون وفتح الباب وتهيئة المجال أمام القطاع الخاص ورجال الأعمال في البلدين لزيادة الاستثمارات والمشروعات المثمرة للجانبين.

إضافة إلى هذا البعد والجانب الاقتصادي، فإن لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة إلى إيطاليا طابع سياسي لا يقل أهمية، حيث سيقوم سموه بافتتاح مبنى سفارة مملكة البحرين لدى جمهورية إيطاليا، في خطوة تعكس سياسة مملكة البحرين الخارجية التي تشجع على التعاون الدولي والعمل البناء لصالح الجميع، كما تبرهن على ما وصلت إليه علاقات الصداقة بين البلدين من مستوى متطور، وستدفع بتلك العلاقات لمستويات أكثر تطورًا وزيادة التنسيق المتبادل تجاه القضايا التي تهم البلدين وبما يدعم دورهما ومساعيهما المشتركة والرامية لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي ضوء كل ذلك؛ فإن زيارة سمو ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ستضع خارطة طريق جديدة للعلاقات بين البحرين وإيطاليا على مختلف المستويات، وستمكن من استثمار الفرص المتاحة كافة لتعزيز الشراكة القائمة والارتقاء بأطر العلاقات والمضي بها إلى آفاق أوسع.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية