العدد 4199
الإثنين 13 أبريل 2020
نعم نحن فخورون بهذا الوطن
الإثنين 13 أبريل 2020

عندما تَشهد وتُشيد وكالات الأنباء والتقارير الدولية، وعندما يتصل بنا المعارف والأصدقاء والمحبون من خارج البلاد ليهنئونا وليباركوا لنا وليعبروا عن غبطتهم وإعجابهم وتقديرهم لما اتخذته البحرين من خطوات وإجراءات، وما حققته من إنجازات في مواجهتها لجائحة “كورونا” وتداعياتها، فإن ذلك يثلج صدورنا ويشد من عزائمنا ويعزز ثقتنا وتفاؤلنا ويضاعف شعورنا بالفخر والاعتزاز بهذا الوطن قيادة وحكومة وشعبًا.

نعم، نحن فخورون ومعتزون بالأسلوب المبدع الذي اتبعته قيادتنا الرشيدة في إدارة هذه الأزمة، وفي التصدي لهذه الكارثة المروعة من حيث المصداقية والشفافية، وسرعة المبادرة والبت، واتخاذ الإجراءات والقرارات في وقتها المناسب، ولقد كان وما يزال في صدارة وقيادة كل هذه الجهود والمبادرات صاحب الجلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، مُؤزرًا ومدعومًا بمخزون الخبرة والدراية رئيس الوزراء الموقر صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه، وولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله ورعاه، الذي ظل واقفًا في مقدمة الصفوف وفي وسط الميدان وقلب المعركة موجهًا ومشرفًا على تنفيذ كل البرامج والخطط والمبادرات.

وأثبتت حكومتنا الموقرة، بجميع وزرائها المختصين وأجهزتها المعنية، قدراتها الإدارية والتنفيذية المميزة وتفانيها وكفاءتها المشهودة وحرصها على التواصل اليومي مع المجتمع، كما أن الدور المشرِّف للكوادر الطبية وجميع أطقم العاملين في القطاع الصحي أصبح كالأسطورة المشعة التي توجت جهود الحكومة ومبادراتها. وفي خضم كل ذلك برز الشعب البحريني على حقيقته وأصالة معدنه؛ متعاونًا، مقدرًا، مدركًا وواعيًا لتحديات هذه المرحلة ومتطلباتها، ومجهضًا في الوقت نفسه أي محاولة للدس والتشكيك والاصطياد في المياه العكرة.

فهنيئًا للبحرين هذه القيادة الحكيمة وهذه الحكومة الرشيدة وهذا الشعب الوفي الأبي.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية