العدد 4307
الخميس 30 يوليو 2020
أحلامنا من قرطبة إلى باريس!
الخميس 30 يوليو 2020

تلقف الشارع الرياضي خبر استحواذ مملكة البحرين على نسبة 20% من ملكية نادي باريس الفرنسي بشكل متفاوت، البعض يراها خطوة ستدفع برياضتنا نحو الاستثمار بخبرات أوروبية، والبعض بدى غير متحمس كون النادي ليس معروفا، والبعض الآخر صمت وفي رأسه مليون سؤال!

لكن الجميع على صواب، فقد كانت الخطوة مفاجئة، خصوصا وأن الإعلان عنها تم عبر صحيفة ليكيب الفرنسية وليس من وسائل الإعلام البحرينية، وكأن الحدث يعني الفرنسيون وحدهم!

وبصراحة شديدة لا نفهم عدم الإعلان الرسمي من جانب البحرين عن الصفقة أو الحديث عن تفاصيلها بوضوح، فهذا الغموض البحريني هو من يوقع الناس في التأويل والتنظير، حتى وإن كانت الخطوة “ضربة معلم”، علما أننا حتى هذه اللحظة نجهل من هي الجهة بالتحديد التي قامت بشراء النادي، وكل ما نعرفه هو تفاصيل بسيطة جاءت على لسان النادي الفرنسي!

إنها ملاحظة، من بين  بعض الملاحظات لكننا لسنا في وارد التبحث فيها، فالحدث الأساسي اليوم هو ارتباط اسم البحرين  بنادي باريس الفرنسي الذي أصبحت أنا وغيري الكثيرين يعتبرونه ناديهم، وبدأنا نتابع أخباره ونشترك في وسائل التواصل الاجتماعي التابعة له، وكلنا امنيات في أن يتحول هذا النادي الصغير إلى عملاق ينافس شقيقه السيامي باريس سان جيرمان الذي انفصل قبل 50 عاماً.

ولما لا، فنادي باريس لديه طموح للترقي إلى الدرجة الثانية، وأمامه فرصة كبيرة لأن يصعد حتى قبل الثلاث سنوات التي حددها مجلس إدارته، فلا يوجد مستحيل في عالم كرة القدم، وقصص النجاح ليست رهينة اليورو أو الدولار، وإنما يحكمها في الكثير من الأحوال الفكر المبدع والخلاق لاجتياز عقبة الإمكانات والفوارق المادية.

ومن منا توقع بأن يرتبط اسم البحرين بنادي فرنسي بعد ثمانية أشهر فقط من استحواذ صندوق بحرين كابيتال على ملكية نادي قرطبة الذي يلعب في الدرجة الثالثة في إسبانيا؟

والأكثر من ذلك أن النادي الفرنسي أعلن بوضوح عن شروط الاتفاقية وتعهد بتدريب اللاعبين والمدربين البحرينيين فضلا عن الترويج لمملكة في بلاده وفي القارة العجوز بخلاف النادي الإسباني الذي لا نزال بانتظار تفاصيل أكثر عن حيثيات الاستحواذ على ملكيته.

وعلى الرغم من قلة المعلومات المتوفرة، يمكننا القول إن ثمة توجهاً واضحا نحو الاستثمار في الرياضة من قبل الدولة ومؤسساتها، وهذا مسار يبشر بالخير على الرياضة البحرينية خصوصا وأنه محكوم بقرار تاريخي اتخذه مجلس الوزراء الموقر بالسماح للأندية الوطنية للتحول إلى شركات استثمارية وقد تقدمت حتى الآن 6 أندية للدخول في غمار هذا التحدي الذي يقود إلى الاحتراف والتنامي.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .