العدد 4318
الإثنين 10 أغسطس 2020
إعداد جيل من المبدعين والقياديين
الإثنين 10 أغسطس 2020

لا تخفى على كل ذي بصيرة الأهداف السامية والمتعددة للبرامج والأنشطة الصيفية، من ترسيخ الانتماء للوطن وبناء الشخصية القيادية وتدريبها على تحمل المسؤولية، إلى تنمية مواهب الطلاب ومهاراتهم ودعم خبراتهم وملء أوقات فراغهم بالبرامج الملهمة التي تنمي روح الإبداع لديهم.


وعندما تناولت دراسات عديدة أثر انخراط الطلاب بشكل مكثف في الأنشطة الصيفية سواء العلمية أو الاجتماعية أو الفنية، وبما “يشكل حلقة وصل مستمرة مع الأعوام الدراسية المتلاحقة”، فلما لها من تأثير فعال على الناشئة وبما ينعكس إيجابيا على تحقيق الأهداف العامة للتربية والتعليم.


وهنا لابد من وقفة أمام الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم والتي حالت دون توقف البرامج والأنشطة الصيفية رغم جائحة كورونا، حيث لفت انتباهي التنوع الكبير في البرامج والأنشطة الصيفية “الرقمية” التي تقدمها الوزارة عن بعد، والتي تهدف إلى صقل شخصية الطالب بالأساليب العلمية الحديثة، كبرنامج “الوصايا العشر للتميز” الذي يختص بتوجيه الطلاب نحو التفكير الإيجابي وكيفية وضع أهدافهم وتخطيطها، وبرنامجي “اعرف نفسك” و”شخصيتي بقيمي” اللذين يهدفان إلى تنمية شخصية الطلاب وغرس القيم الإسلامية في نفوسهم، وغيرها من البرامج التي تعزز الثقة بالنفس كبرنامج “كن واثقا”، بالإضافة لبرنامج “القدوة الحسنة” الذي يهدف إلى تعريف الطلاب بمفهوم وأهمية القدوة الحسنة وصفاتها.


هذه البرامج والأنشطة التربوية الصيفية الهادفة والمتنوعة التي تطرحها “التربية”، والتي أخذت الكثير من الوقت والجهد في إعدادها وتستثمر أوقات الفراغ لدى أبنائنا بما يعود عليهم بالفائدة وبإشراف كوادر مؤهلة، تؤسس جيلا من المبدعين والقياديين.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .