العدد 4336
الجمعة 28 أغسطس 2020
ميسي.. “فنان” وليس “سوبرمان”
الجمعة 28 أغسطس 2020

يتردد اسم “ميسي” مؤخرا أكثر مما يتردد اسم “كورونا”. يقال إن النجم الأرجنتيني سيرحل من برشلونة إلى مانشستر سيتي أو مانشستر يونايتد، ولا يوجد شيء أكيد حتى كتابة هذه السطور، وربما لا تعدو هذه الأحاديث عن كونها “زوبعة في فنجان” أو رد فعل على خلفية الثمانية أهداف التي أذل بها بايرن ميونيخ فريق ميسي في طريقه لنيل اللقب السادس من مسابقة دوري أبطال أوروبا!

أحاديث رحيل ميسي ليست جديدة على الإطلاق، فالنجم الأرجنتيني سبق وأن أعلن عن رغبة الرحيل في أكثر من مناسبة، وهو يلوح بهذا القرار كلما واجه مشكلة، سواء مع برشلونة أو مع منتخب بلاده، وأذكر أنه أعلن اعتزال اللعب الدولي بعد فشل المنتخب الأرجنتيني في كوبا أميركا وكأس العالم العام 2018، وبحكم أنه لا يستطيع الرحيل من “التانغو” إلى منتخب آخر لوح بخيار الاعتزال!

وعلى صعيد النادي، كان خيار البرغوث إعلان الرحيل من برشلونة مرة بسبب أزمة الضرائب التي بدأت فصولها العام 2013 ومرة أخرى بسبب النتائج المروعة التي تعرض لها الفريق الكتالوني نتيجة الفوضى الإدارية وعدم الإتيان بمدرب يليق باسم النادي الإسباني العريق الذي يعيش أوضاعا فوضوية منذ العام 2019، وبحكم أن ميسي نجم الفريق الأوحد ينظر له الأنصار والمشجعون على أنه “سوبرمان” في الأزمات ويرفضون فكرة رحيله متصورين أنه قادر على إعادة الفريق إلى بريقه مهما كان عمق الأزمة!

لكن ميسي “فنان”، وليس “سوبرمان”، ويبدو أنه يريد الهرب من أزمة برشلونة ليخوض تجربة جديدة في مسيرته الاحترافية بعيدة عن المشاكل، وقد يصدق هذه المرة في تصريحاته؛ لأن بقاءه مع برشلونة ستكون له تبعات سلبية، فهو لم يعد اللاعب السابق الذي بإمكانه أن يتحمل أعباء قيادة الفريق المثخن بالجراح، وبحكم الطبيعة البشرية وتقدم العمر (33 عاما) سيكون من الصعب على ميسي أن ينتشل برشلونة من أزمة الحالية.

لكل حكاية بداية ونهاية، ويبدو أن نهاية العلاقة بين ميسي وبرشلونة بدأت تكتب فصولها الأخيرة بالفعل إن لم يكن على صعيد بقائه في صفوف الفريق، فسوف يكون على صعيد تألقه بالشكل المعهود، وهو ما يؤثر على صورته كأيقونة بدأت تهتز بسبب تراجع المستوى العام لبرشلونة على المستوى المحلي والأوروبي وخروج الفريق هذا الموسم دون أن يضيف إلى خزينته لقبا واحدا، فهل يغادر ميسي كتالونيا، شخصيا أتمنى ذلك!

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية