العدد 4359
الأحد 20 سبتمبر 2020
متلازمة التعب
الأحد 20 سبتمبر 2020

متلازمة التعب أو الإرهاق اسم علمي لمرض يعاني منه البعض، لكنها الآن أصبحت وصفا لما يعاني منه السواد الأكبر من البشر، خصوصا مع التغيرات الأخيرة التي طرأت على حياتنا اليومية.

مع انتشار فيروس كوفيد المستجد واختلاف النشاطات التي كانت تمارسها الأغلبية في حياتهم اليومية ونزوع البعض إلى البقاء في المنزل لفترات طويلة إثر الجائحة خلفت آثارا كبيرة منها الإحساس بالتعب بسبب أقل مجهود يبذل، فنرى البعض يخرج إلى عمله ويعود مثقلا... وآخرين يمارسون رياضة لفترة بسيطة مقابل فترة أطول من السكون، حتى احتياجاتنا اليومية من خروج لقضاء بعض الحاجات باتت أقل بكثير مما سبق.

البعض قد يتساءل حاليا إن كان هذا هو واقع الحال فلماذا أعداد المصابين في ازدياد تام، والإجابة ببساطة شديدة هي عدم اتخاذ الحيطة والحذر، نعم فالخطر لا يحتاج إلى ثوان معدودة ليقع وكذلك العدوى حيث صنف فيروس كوفيد ١٩ بأنه سريع وشديد الانتشار، لذلك استوجب على الجميع ألا يلقوا بأنفسهم في التهلكة، فما نمر به حاليا يعد معركة حقيقية تستوجب الاستعداد وشحذ الهمم وعدم الاستسلام واليأس.

ومضة: تحية كبيرة للمتطوعين الذين تباغتهم نوبات ألم ومتلازمات من التعب إثر انتهاء فترات تواجدهم اليومية دفاعا عن الوطن وخدمة لأهل البلد، تحية للكادر الطبي الذي وقف ويقف كالسيف الباسل في وجه هذا المرض، والأهم من هذا وذاك تحية للذين التزموا بالبقاء في المنزل وآمنوا بقدرتنا على الانتصار على هذا الوحش الكاسر، ولا عزاء لهؤلاء المستهترين الذين كانوا سببا حقيقيا في رفع المجهود والتأهب واستزادة متلازمة التعب.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .