العدد 4364
الجمعة 25 سبتمبر 2020
أحمد عمران
البدء في التعليم عن بعد وخطة رجوع تدريجية للطلبة
الجمعة 25 سبتمبر 2020

في الوقت الذي بدأت فيه دول العالم التكيف والتعايش مع فيروس كورونا ومواجهته بحزمة من الإجراءات الاحترازية لعودة الحياة إلى طبيعتها والتي كان من ضمنها الرجوع إلى المدارس، فإننا شهدنا مؤخراً العديد من الدول التي استأنفت التعليم في مدارسها وقد عاودت الإغلاق مجدداً بعد أسابيع قليلة من إعادة فتحها وذلك بسبب تزايد أعداد المصابين بالفيروس.

وبالنسبة لنا في البحرين فعين الحكمة ما اتخذته اللجنة التنسيقية من قرار تأجيل عودة الهيئات الإدارية والتعليمية الحكومية إلى الرابع من أكتوبر القادم بسبب الارتفاع المفاجئ في أعداد الإصابات، ما يعني أن قرار عودة الطلبة إلى المدارس مرهون بانخفاض عدد المصابين.
وفي اعتقادي أنه من الأفضل أن تكون عودة الطلاب إلى مقاعدهم الدراسية بشكلٍ تدريجي ضمن خطة زمنية واضحة طبقاً لكل مرحلة دراسية، حيث إن هذه العودة التدريجية ستكون تجربةً للإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم وعممتها في دليل إرشادي على جميع الإدارات المدرسية والتي من المزمع أن تطبق داخل المدارس قبيل دوام المعلمين والطلبة، وعلى إثر هذا التدرج تتم ملاحظة وتقييم مدى نجاح هذه الإجراءات الاحترازية التي من المفترض أن تضمن سلامة الطلاب وتحد من تفشي هذا الفيروس داخل الأروقة التعليمية، وبالتالي بعد هذه التجربة سيكون أي قرار يتخذ يعتبر قراراً صائباً في محله لأنه بني على تجربة واقعية، كما يجب أيضاً أن تبدأ مراسم الدراسة عن بعد وأن توزع الكتب وخطط الدروس لكي ينخرط الطلبة في العملية التعليمية، لأن استمرار حالة الفراغ التي يعيشها الطلبة ستكون له آثار سلبية وخيمة على مستواهم العلمي الذي أصابه الجمود وكذلك على أوضاع المجتمع ككل، مقدرين كل الجهود المخلصة التي يبذلها الكادر التعليمي في وزارة التربية والتعليم من أجل استمرار التعليم في ظل هذه الجائحة.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .