العدد 4370
الخميس 01 أكتوبر 2020
مهارات التفاوض في بيئة العمل
الأربعاء 30 سبتمبر 2020

أن تكون مفاوضًا فعالًا هي ميزة وكفاءة مفيدة من الرائع امتلاكها، حيث ستتمكن من الحصول على العديد من المزايا المقترنة بزيادة التعاون مع الآخرين، الركيزة الأساسية لتكون مفاوضًا من الطراز الأول تكمن في قدرتك على كسب ثقة الآخرين ودفعهم إلى مناقشة الأمور من منظورك الخاص وكذلك التوصل إلى اتفاقات ذات منفعة متبادلة، ويمكن تحقيق ذلك من خلال الاستخدام السليم للتواصل سواء اللفظي أو المبني على لغة الجسد بحيث يمكن تدعيم ثقتك في قدرتك لتوجيه علاقاتك الشخصية والمهنية في الاتجاه المطلوب، وبالتالي تحقيق النجاح. ولبناء إستراتيجية تفاوضية عليك تعزيز مهاراتك المهنية الأساسية بخمس مهام أو  خطوات، وهي على نحو التالي:
أولا: تقييم احتياجاتك: لا داعي للدخول في مفاوضات أنت لست متأكدا مما تريد تحقيقه منها كن مستعدا وشفافا ودقيقا في تحديد الاحتياجات الخاصة بك، وتأكد أنها عقلانية وواقعية على حد سواء، وللوصول إلى الأسلوب الذي ينقل رسالتك ووجهة نظرك للآخرين بطريقة أكثر إقناعًا وتنظيمًا.
ثانيا: التركيز على تحقيق مخرجات ذات منفعة متبادلة: إن الغرض من المفاوضات المثمرة هو ليس القدرة على وضع نفسك في موقف لصالحك عل حساب مصلحة شخص آخر وإنما لتحقيق المنافع المتبادلة نموذج تطبيقي مثلا أنت تتفاوض مع مورد ما لإبرام صفقة، يمكنك محاولة إقناعه بأن تخفيض سعر البيع سيؤدي بك إلى إبرام عقد طويل الأجل يعود بالنفع على طرفي المعادلة.
ثالثا: اختر المكان المناسب: تحقق المفاوضات الشخصية (وجها لوجه) للمزيد من التأثير مقارنة بتلك التي تجري عبر الهاتف أو عبر أدوات التواصل لسبب عدم وجود لغة الجسد في المفاوضات وتضعف من جهودك نوعا ما وفي نفس الوقت عليك الحفاظ على نبرة مهذبة وهادئة بحيث لا يتم فهم رسالتك بصورة خاطئة، وتجنب إظهار أي تعابير أو إيماءات عدوانية، ويجب أن تكون كافة التلميحات غير اللفظية إضافة إيجابية لسمعتك كشخص مهني بارع وقادر من خلال امتلاك للذكاء العاطفي وإدارة الضغوط والمواقف العصيبة بشكل مهني.
رابعا: امتلك خطة: إن تقييم احتياجاتك ووجود هدف ثابت ليس أمرًا كافيًا؛ لضمان سير المفاوضات كما هو مخطط لها، قدم نفسك كشخص مرن وقابل للتكيف في محاولة لتحقيق مكاسب لجميع الأطراف دون التركيز على الجانب الشخصي والحرص على تحقيق الرضى المتبادل.
خامسا: المتابعة: بعد أن تنتهي من الاجتماع لخص النقاط الرئيسة للمناقشة والقرارات والاتفاقات لكي تتمكن من تنفيذها ومتابعتها بصورة فعالة، ولحفظ الجهد، فمن الأفضل لك أن تأخذ بضع دقائق لتجميع الملاحظات والموضوعات التي يمكن استخدامها أو الرجوع إليها عند التوثيق الضمني للمخرجات والنتائج المنبثقة عن التفاوض.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية