العدد 4387
الأحد 18 أكتوبر 2020
المرأة البحرينية... قوة وشهرة ومكانة مرموقة في المجتمع
الأحد 18 أكتوبر 2020

حمل خطاب فوزية بنت عبدالله زينل رئيس مجلس النواب في افتتاح دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، صورة مشرفة للمرأة البحرينية ودورها الطليعي في خدمة الوطن والقيادة والنماء والعطاء، بقيادة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حفظها الله، وتوجيهاتها السامية للنهوض بواقع ومستقبل المرأة البحرينية من خلال المجلس الأعلى للمرأة وما حققه من إنجازات كبرى ونجاح وتفوق في كل المجالات والتخصصات.

إن كلمة نجاح تأتي في مقدمة المسائل عند المرأة البحرينية التي شاهدها العالم وكل من يتأمل التاريخ العربي بقوة عزيمتها وتصميمها على احتلال موقع أفضل في كل ميادين الحياة والمساهمة مع الرجل في رفد الحضارة الإنسانية وإغنائها، فالمرأة البحرينية عبر التاريخ كسبت الرهان في كل المجالات وشاركت بفعالية في بناء المجتمع وتطوره وتحقيق أهدافه المستقبلية وتحمل المسؤولية، فكانت دوما فاعلة ومنتجة ومسؤولة وقيادية، ومتفردة بكفاءتها وعلمها وثقافتها، وقد أكدت ذلك رئيس مجلس النواب في كلمتها حيث قالت”: “إن المرأة البحرينية في عهد جلالتكم الزاهر تعيش أزهى عصورها، وأصبحت شريكا رئيسيا في مسيرة التنمية الشاملة التي يعيشها الوطن، فهي نالت كل الدعم والرعاية والاهتمام من جلالتكم، وأضحت قصص نجاحاتها وتقدمها نموذجا متميزا ورائدا يعكس الوجه الحضاري لمملكة البحرين وشعبها العريق”.

لا يمكن لأي متابع أو راصد إلا أن يشيد بما حققته المرأة البحرينية من إنجازات حضارية وريادية مشهود لها، ويأتي المجلس الأعلى للمرأة تقديرا لدورها الكبير في المجتمع وتتويجا لجهودها في الماضي والحاضر، وقد شهد المجلس عبر سنوات مسيرته نقلات نوعية مشرفة، ونفذ برامج وفعاليات ذات مستوى عال وراق يصب في صالح المرأة البحرينية وتنمية قدراتها المختلفة في شتى ميادين الحياة، وها هي اليوم – أي المرأة البحرينية – تتمتع بالشهرة والقوة والمكانة المرموقة في المجتمع.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية