العدد 4393
السبت 24 أكتوبر 2020
الشعب البحريني قول وفعل
السبت 24 أكتوبر 2020

مملكة البحرين من الدول التي قاتلت ومازالت في قتال شرس بل وتخوض معركة العصر الكبرى بكل ما لديها من أسلحة صحية حديثة، وذلك من أجل تطهير الأرض من هذا الوباء المؤقت مستعينة بما لديها من إمكانيات مالية وبشرية وصحية ووقائية وغيرها الكثير، وسخرت كل اهتماماتها لتدمير الجائحة.

في ذات الوقت شعب البحرين “قول وفعل”، فقد أثبت بما لا يدع مجالا للشك وكما عهدناه دائما وأبدا بأنه من الشعوب المتحضرة الواعية التي أدركت مبكرا خطورة الوضع الصحي العالمي وتعاملت معه بكل شجاعة ومسؤولية وإرادة قوية لتضميد الوضع الصحي النازف بشعور وطني خالص، وهرولت نحو تلبية دعوة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمواصلة “الالتزام للبحرين”، وبالفعل المواطن قطع على نفسه عهدا بأن يفعّل تلك الدعوة الكريمة وكذلك المقيم، وبهذا التزم الجميع بما يصدر من تعليمات وإرشادات ونصائح صادقة من الفريق الطبي البحريني البطل الذي أمانة لن نخرج من “يزاه” لما يقدمه لنا ويقوم به من جهود وطنية مخلصة على مدار الساعة.

لذلك ها هي الأخبار والتقارير تبشرنا خيرا بانخفاض ملحوظ في عدد المصابين وبنسبة بلغت 45 بالمئة خلال أربعة أسابيع، هذه النتائج المفرحة جدا تعكس الالتزام المجتمعي وتعطينا كمواطنين دافعا قويا لمواصلة الالتزام والتقيد والضبط والربط، أيضا تزودنا وتزود الفريق البحريني الطبي بشحنة كبيرة من الأمل والتفاؤل والانفراج من هذه الأزمة الصحية الدولية بعد الانتكاسات التي حصلت قبلا نتيجة الإهمال وعدم التقيد التام بالتباعد الاجتماعي والمخالطة، و”كأن ما في شي” يهدد صحة البشر.

في السياق ذاته نبارك للأطباء الدكتورة مريم إبراهيم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة والدكتورة جميلة السلمان استشاري أول الأمراض المعدية والدكتورة نجاة أبوالفتح مديرة إدارة الصحة العامة والدكتورة غفران أحمد استشاري طبيب الأسرة، وذلك بمناسبة حصولهن على “جائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني”، الهادفة لتسليط الضوء على فئة الأطباء البحرينيين تقديرا لجهود وتضحيات هذه الفئة المهمة والفاعلة. وعساكم عالقوة.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية