العدد 4482
الخميس 21 يناير 2021
سيدي جلالة الملك... القائد الملهم العظيم
الخميس 21 يناير 2021

يعرف المجتمع الدولي تمام المعرفة المواقف والجهود العظيمة التي يبذلها سيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، في سبيل الإنسانية والسلم بين الأمم والتقارب بين الثقافات، ولجلالته حفظه الله عطاء وجهد خلاق في جميع المجالات، وهذا ما جعل مملكتنا الحبيبة كالشعاع المضيء في مسيرة الإنسانية ولها وزنها في الوطن العربي والعالم في أداء الواجب بشكل تام وتعزيز السلام والاستقرار، ويأتي منح سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه “وسام الاستحقاق برتبة قائد أعلى من قبل فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأميركية” تقديرا لما يحظى به جلالة الملك المفدى في جميع المحافل العربية والدولية والإقليمية، ودوره الطليعي والريادي في توطيد الأمن والاستقرار وحمل رسالة السلام بين الشعوب وتوفير أفضل مناخ ممكن لتحقيق التنمية والبناء.

إن ما يجمع مملكة البحرين بالولايات المتحدة الأميركية الصديقة أفكار ومبادئ ومواقف ثابتة تمتد على نطاقات واسعة تدعمها روابط قوية، وإسهامات سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في المجتمع الدولي إسهامات غنية إلى أقصى حد، وأصبح لها صدى عالمي، فجلالته زعيم حكيم أعطى كل اهتمامه ورعايته لتحقيق التقدم والسعادة والرخاء للإنسان ومد جسور الصداقة مع بقية الشعوب، وإنجازاته المبهرة العظيمة، ملحمة مدوية عنوانها قائد عظيم أبهر العالم شرقه وغربه شماله وجنوبه بالريادة في مضمار التقدم والرؤية المستقبلية للبلاد، عبقرية فذة من طراز فريد.

في 2017 اختارت مجلة “الأهرام العربي” سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ضمن قائمة ضمت أكثر 30 شخصية عربية مؤثرة تصنع العام الجديد 2018، وأشادت بمبادرة جلالته بتدشين مركز الملك حمد العالمي للتحاور بين الأديان والتعايش السلمي في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، وذلك تأكيدا على أن جلالته المعلم الأول والقائد الفذ الذي ينشر نور التحاور والصداقة والتعايش والمحبة في ربوع عالمنا، ولن تتوقف الأوسمة والجوائز التي ستمنح لجلالته فهو القائد الملهم العظيم.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية