العدد 4482
الخميس 21 يناير 2021
بلا حدود علي مجيد
هذا ما ننتظره من “أحمر اليد”
الخميس 21 يناير 2021

دون شك أن الفرحة عارمة لدى البحرينيين كافة؛ بمناسبة بلوغ منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد الدور الثاني من نهائيات كأس العالم، المقامة في مصر حاليًا.

هذا الأمر لم يتحقق لأننا تغلبنا على منتخب الكونغو الذي يشارك لأول مرة في بطولات العالم؛ بل لأن أفراد “الأحمر” ظهروا بمستواهم المعهود الذي اعتدنا عليه دائمًا، وطالما تحقق ذلك فإن الفوز سيكون من نصيبهم، وهذا لا يختلف عليه اثنان.

صفحة الدور التمهيدي بسلبياتها يجب طيها من الأذهان، وصحوة الفوز من المتفرض أن تكون بداية المشوار لأبطالنا في المونديال خلال مواجهات كرواتيا، قطر واليابان.

الآن وبعد بلوغنا المرحلة الأكثر أهمية، هناك من يقول إن منتخبنا يحتاج معجزة لتحقيق مراد التأهل لدور الـ 8؛ خصوصًا أن عليه الفوز في كل المباريات، والآخر مازال يلوم نتيجة الخسارة أمام الأرجنتين التي كانت ستصنع الفارق معنا في هذه المرحلة فيما لو تحققت خصوصًا مع نظام البطولة الذي جعلنا دون رصيد.

نعم، نقاط الأرجنتين دون شك كانت ستغير حساباتنا، ولكن طالما وصلنا للمرحلة التي كنا نهدف إليها منذ البداية، فإن علينا التفكير والعمل بما نحن مقبلون عليه دون النظر للوراء.

من الطبيعي أن يكون الاهتمام ورغبة الفوز حاضرَين بجدية لدى لاعبينا، ولكن شخصيًا، سأنفرد برأيي المتواضع وهو أن تبتعد كتيبة القائد حسين الصياد عن الضغوط النفسية والذهنية المؤثرة، والتفكير بسلاح معنوي يعتبر مهما وفعالا في مثل هذه الظروف، وهو تقديم أنفسهم بأرضية الميدان على الصعيد الفني “فرديًا وجماعيًا” بأفضل وأمثل صورة ممكنة، والتي تحفظ ما وصلت إليه كرة اليد البحرينية من هيبة ومكانة مرموقة “آسيويًا وعالميًا” بفضل سواعدهم أنفسهم.. والله الموفق.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية