العدد 4483
الجمعة 22 يناير 2021
متعة قاتلة
الجمعة 22 يناير 2021

من ذا الذي يشاركُنا الغرسَ من باطنِ الأرض ولا نُدركُ دورَهُ ووجودَه؟ نزرعُ الجيدَ من البذور ونرويه بماءِ المُهج، ثم نحصدُ نباتاً هزيلاً بلا ثمر، فكيف يحدثُ ذلك بعد كلِ الرعايةِ التي نُوليها لأبنائنا؟ إنْ كنتم لا تتفقون معي بأنَّ جِنِّيَ الألعاب الإلكترونية الذي يسكنُهم هو ما يغسلُ أدمغتَهم، فأنتم بلا شك تعيشون في فقاعةٍ خاصةٍ بكم وتُحلِقونَ في فضاء العالمِ الوردي ولا ترونَ سوادَه، يا أولياءَ الأمورِ المحترمين، أبناؤنا في خطر!

أنا لا أتصورُ أنَّ العلماءَ والمخترعين الذين ابتكروا الأجهزةَ الكهربائية والإلكترونية كانوا يُضمِرون شراً للبشريةِ على الإطلاق، بل فعلوا ذلك رغبةً منهم في تطويرِ الذات والنهوضِ بالمجتمعات وتذليلِ الصعاب؛ بيْدَ أنَّ الوضع المُزري الذي وصلنا إليه، حتَّم علينا الرضوخَ لرغباتِ أبنائنا وتمليكِهم أجهزةً ذكية لا ليتعلموا من خلالها وأجهزة تلفازٍ لا ليُشاهدوا المفيدَ من البرامج عبرَ شاشاتها، بل ليدمنوا على ألعابٍ إلكترونيةٍ لا فائدةَ تُرجى منها، ولمْ يقتصر الأمرُ على انعدام الفائدةِ فحسب، بل تعدَّاها لكونها تحملُ نزعةَ عنفٍ وعداء بالغِ الخطورة. هذه الألعابُ القاتلة التي تُشجِعُ أبناءنا على القتلِ وسفك الدماء وتقطيعِ الأشلاء، هي السببُ الرئيس في اتسامهم بالعدوانية ونزعتهم الشديدة للعنفِ والتنمر والاعتداءِ اللفظي والجسدي على أقرانهم في المدرسة، ولا ننسى جرائم القتل التي حدثتْ في بعضِ الدول إثرَ انصياعِ المراهقين والأطفال لأوامر اللعبة التي تحثُّهم على قتلِ شخصٍ ما، فينفذون ذلك كمغسولي الأدمغة للوصولِ إلى مرحلةٍ أعلى في اللعبة والشعور بالغلبة في الواقع لعجزهم عن ذلك أثناء اللعب.

وتبقى الرقابةُ الأبوية والرعايةُ المجتمعية الدرع الحصين لأبنائنا للحيلولةِ من وقوعِهم في جُبِّ الاستغلال الإلكتروني والشذوذِ الجنسي وانتزاعِ القيم والإساءةِ للدين والذاتِ الإلهية وتدنيس المقدسات، وحماية لجيلِ الغد ووقايةً لمستقبلِ أمتنا من السوسِ الرقمي الذي لا ينفكُّ ينخرُ في جُدران أُسرِنا ومجتمعاتِنا، نهيبُ بالمسؤولين تشديد الرقابةِ على محتوى تلك الألعاب وفحصها قبل أنْ يُمنح مروجوها رخصةَ الاتجارِ بها وتسويقها، وحظرِ المواقع الأجنبيةِ التي تمنحُ المشتركينَ من الشباب والمراهقين حقَّ تحميلِ تلك الألعابِ القاتلة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية