العدد 4486
الإثنين 25 يناير 2021
نبض العالم علي العيناتي
أوروبا تحت المجهر
الإثنين 25 يناير 2021

* رغم أنه في عالم كرة القدم تبقى كل الاحتمالات واردة، إلا أن خروج نادي ريال مدريد من بطولة كأس ملك إسبانيا أمام فريق ينتمي للدرجة الثالثة ويدعى ألوكيانو، وللمرة الأولى نكتب عنه ونستخدم اسمه بين السطور، أمر لا يمكن تقبله واعتباره مجرد مفاجأة من ضمن مفاجآت المستديرة المجنونة.

انحناء الريال أمام المغمور ألوكيانو أعاد للأذهان ذاك السقوط المر للريال أيضا في بطولة الكأس أمام فريق مغمور آخر يدعى الكوركون في العام 2009، وحينها شنت الصحف الإسبانية هجوما لاذعا على المرينغي واعتبرت أن ما حدث له أمام الكوركون رسم وصمة عار على جبين الفريق الملكي، لتأتي خسارة ألوكيانو وتبرز وصمة عار جديدة لن يمسحها التاريخ ما حيينا.

* فوز يوفنتوس بلقب كأس السوبر لن يغير من واقع يوفنتوس شيئاً بقيادة بيرلو خصوصا بعد المستوى المخيب الذي ظهر عليه الفريق أمام الانتر في قمة جولة الكالتشيو الماضية التي سبقت نهائي السوبر، حين ظهر الفريق بشكلٍ باهت ولم يقدم أي لمحة كروية واضحة.

هزائم يوفنتوس الثلاث هذا الموسم أمام كل من برشلونة، فيورنتينا والانتر على التوالي كلها جاءت بنفس السيناريو وكلها خسرها يوفنتوس بسهول، وهذا مؤشر لا يتوافق إطلاقا مع فريق يطمح لاستمرار إحكام سيطرته المحلية والمنافسة بقوة على لقب دوري الأبطال، كما يطمح رئيس النادي انيللي. باختصار، مع بيرلو، لا يبدو أن يوفنتوس سيكون بمأمن.

* كما أشرنا مسبقا إلى أن تصريحات نجم ليفربول محمد صلاح الأخيرة سينعكس مردودها على أداء الفريق؛ نظرا لما يمثله صلاح من قيمة كبيرة مع الريدز.

ليفربول تراجع مستواه بشكل لافت في الجولات الماضية وفقد نقاطا كثيرة أمام فرق اعتاد على الفوز عليها بسهولة، ما أفقده الصدارة، ومن المنتظر أن يستمر أداء الفريق المهزوز في الجولات المقبلة وربما ينتهي به الحال إلى الخروج من هذا الموسم صفر اليدين.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .