+A
A-

زوجة الرئيس الموريتاني تدعو إلى تمكين أفضل للمرأة العربية

أكدت زوجة الرئيس الموريتاني، مريم فاضل الداه، يوم الثلاثاء، ضرورة تمثيل المرأة بشكل أفضل في مراكز صنع القرار في المؤسسات العربية المختلفة، منبهة إلى أن التمثيل الحالي لا يرقى إلى المستوى المطلوب.

وقالت بنت الداه، خلال مشاركتها في أعمال المؤتمر الثامن للمرأة العربية، إن المرأة تواجه مصاعب في نيل تعليم عالي الجودة يؤهلها لتولي المناصب السامية، وللإسهام في البحث العلمي والأكاديمي، بحسب موقع "صحرا ميديا".

وأكدت أن المرأة في موريتانيا ظلت فخورة بانتمائها العربي الإفريقي، و تتطلع بدور رائد ومتوازن للحفاظ على مقومات الانتماء والهوية من جهة وفي تحقيق أهداف التنمية الشاملة من جهة أخرى.

وحثت بنت الداه على عدم بقاء قضية العنف الأسري والزواج المبكر  من المواضيع المسكوت عنها، قائلة إنه لا مناص من مواجهتها ومعالجتها كما أن حصول الفتيات على الائتمان المالي من الأوليات في ظل البطالة المتزايدة.