العدد 4519
السبت 27 فبراير 2021
أمر مؤلم!
السبت 27 فبراير 2021

في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد كباقي دول العالم والدعوة المتكررة بعدم الخروج من المنزل إلا في الحالات الضرورية القصوى التي تستدعي ذلك، في هذه الأثناء يلزم بعض المسؤولين في قطاعات مختلفة جميع الموظفين بالحضور الشخصي والبقاء على رأس عملهم والتقيد بساعات الدوام التي تمتد قرابة ثماني ساعات وسط بيئة مكتظة بكم هائل من منتسبي الجهة التي يعملون فيها وبعض المراجعين، في الوقت نفسه هناك تعليمات وإرشادات واضحة وصريحة صادرة من فريق البحريني الطبي حول ذلك.

في ذات السياق نجد موظفين يشتكون من بعض المسؤولين وإصرارهم على اتباع أساليب مرفوضة وتهديدهم بقطع مبالغ من رواتبهم الشهرية أو توقيف ترقياتهم أو تجميدها أو نحو ذلك، ونسمع أيضا أن هناك موظفين “لا حول لهم ولا قوة” يفكرون جديا بترك مواقع العمل أو طلب إحالتهم على التقاعد المبكر.

حقيقة ما يجري حاليا في تلك المواقع شيء مؤلم ويدمي القلب والقلم خصوصا ونحن نعيش في ظل الانتشار السريع للجائحة “المستلعنة” والتطورات الخطيرة التي تحصل في تركيبتها المتغيرة.

على أية حال، الكلام الذي يجب أن يصل لأولئك المسؤولين “أنتو ما عندكم أمهات ما عندكم أبهات، ما عندكم أعيال ما عندكم أخوان ما عندكم عمات وعمام وخوال وخالات، ما عندكم ربع” يعملون موظفين في أماكن العمل المختلفة؟ لماذا العناد بأن يحضر الموظف شخصيا لموقع العمل طالما ينجز عمله من خلال تواجده في منزله ويؤديه على أكمل وجه وربما أفضل بكثير من تواجده الشخصي في مقر العمل “بدون مهرة”؟. وعساكم عالقوة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية