العدد 4528
الإثنين 08 مارس 2021
مواقف إدارية أحمد البحر
يجب أن تزال البيروقراطية بشكل تام
الإثنين 08 مارس 2021

كان حديث صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه في لقائه مع رؤساء تحرير الصحف المحلية بمثابة خريطة طريق للاستراتيجية الوطنية التي تمثل حسب بعض المصادر “التوجهات الكبيرة التي تحددها الدولة أو إدارة منظمة ما لتحقيق أهدافها على مدى زمني محدد”.

لقد مر سموه في هذا اللقاء على محطات العمل المختلفة، وأود في مقالتي هذه التوقف عند مقولته حفظه الله ورعاه “يجب أن تزال البيروقراطية بشكل تام”، لكي أذكر شيئًا عن الإدارة البيروقراطية التي طالما نظرنا إليها بأنها أحد العوائق، بل إنها يمكن أن تكون العائق الرئيس المؤثر في الانسياب الطبيعي والمرن للأعمال وسرعة إنجازها.

تعرّف المصادر الإدارة البيروقراطية بأنها “نمط الإدارة الذي يتميز بدرجة عالية من الرسمية والمركزية والتخصص الوظيفي وغالبا ما يوصف الهيكل التنظيمي المصاحب للإدارة البيروقراطية بأنه هيكل بيروقراطي غير مرن”.

خلاف ذاك الهيكل التنظيمي الجامد وغير المرن، الذي يتصف بتعدد المستويات الإدارية وحصر عملية اتخاذ القرار في أضيق الحدود لا يكاد يخرج عن دائرة الإدارة التنفيذية، خلاف ذلك هناك التنظيم المسطح الذي يتسم بالهيكل التنظيمي المرن أو المسطح. يتميز هذا التنظيم كما تقول المصادر بـ “قلة عدد المستويات الإدارية في الهيكل واتساع نطاق إشراف المديرين وتكون عملية اتخاذ القرارات لا مركزية”.

كما يتميز هذا التنظيم حسب المصادر، في أنه يدعو إلى رفع مسؤوليات الموظفين على مستوى القاعدة حيث تتوزع المسؤوليات على جميع العاملين وليس الإدارة التنفيذية فقط. ومن سمات هذا التنظيم أيضًا تطبيق عملية التفويض لسلطة اتخاذ القرار ليشمل من يعمل على مستوى القاعدة ويلغي المستويات التنظيمية غير الأساسية.

إن ما تضمنه حديث سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة الشامل هو وكما ذكرنا آنفًا بمثابة خريطة طريق تسير جنبًا إلى جنب مع الرؤية المستقبلية 2030، وفي هذا السياق يقول سموه “إن مساعي التطور والنماء مستمرة ونحن نملك طموحًا لمستقبل البحرين وحاضرها لا نهاية له، ونسعى إلى جهاز حكومي فاعل وعلى كفاءة وبحجم يتناسب مع متطلبات التنمية”.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .