+A
A-

الساعي: التمويل وإعادة الهيكلة من أهم التحديات

ذكر‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬باسم‭ ‬الساعي،‭ ‬أن‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬التحديات‭ ‬وأكبرها‭ ‬خلال‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬أزمة‭ ‬أخرى‭ ‬يكون‭ ‬فيها‭ ‬الركود‭ ‬الاقتصادي‭ ‬هو‭ ‬التمويل‭ ‬وإعادة‭ ‬الهيكلة‭. ‬وأوضح‭ ‬الساعي،‭ ‬الذي‭ ‬أدار‭ ‬الجلسة‭ ‬الحوارية‭ ‬الرئيسة‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬اللجان‭ ‬السنوي‭ ‬في‭ ‬نسخته‭ ‬الثانية‭ ‬أمس،‭ ‬أن‭ ‬التمويل‭ ‬هو‭ ‬شريان‭ ‬الحياة‭ ‬لقطاع‭ ‬الأعمال،‭ ‬وكون‭ ‬الجائحة‭ ‬وما‭ ‬سببته‭ ‬من‭ ‬انقطاع‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬الأعمال‭ ‬والدورة‭ ‬الطبيعية‭ ‬للحياة‭ ‬التي‭ ‬كنا‭ ‬نعيشها،‭ ‬فقد‭ ‬أثرت‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬التجاري،‭ ‬ونحن‭ ‬دائمًا‭ ‬بحاجة‭ ‬لمعالجة‭ ‬الوضع‭ ‬خصوصًا‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬التمويل‭ ‬وإعادة‭ ‬الهيكلة‭ ‬بطرق‭ ‬مختلفة‭ ‬ربما‭ ‬يكون‭ ‬بها‭ ‬جرأة‭ ‬و‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬عن‭ ‬السابق‭. ‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬تحديات‭ ‬عدة،‭ ‬فالبنوك‭ ‬لديها‭ ‬تحديات‭ ‬بحد‭ ‬ذاتها‭ ‬كونها‭ ‬الطرف‭ ‬الممول،‭ ‬وقطاع‭ ‬الشركات‭ ‬كذلك‭ ‬لديه‭ ‬تحديات،‭ ‬مضيفًا‭ ‬أن‭ ‬هنالك‭ ‬اختلاف‭ ‬كبير،‭ ‬فهنالك‭ ‬شركات‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬العقبات‭ ‬المالية‭ ‬التي‭ ‬أصابتها‭ ‬مؤقتة‭ ‬وستنتهي‭ ‬بعد‭ ‬الجائحة‭ ‬أو‭ ‬مع‭ ‬الانفتاح‭ ‬التدريجي،‭ ‬وشركات‭ ‬أخرى‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬التأثيرات‭ ‬ستظهر‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة،‭ ‬والبعض‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬التحول‭ ‬الذي‭ ‬حدث‭ ‬بقطاع‭ ‬معين‭ ‬ليس‭ ‬بالاستطاعة‭ ‬إعادته‭ ‬للوراء‭.‬

ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هدفهم‭ ‬الأساس‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬أن‭ ‬“نطلب‭ ‬ونحاول‭ ‬بجهدنا‭ ‬كغرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬توضيح‭ ‬الأمور‭ ‬وجعلها‭ ‬واضحة‭ ‬للأعضاء‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬اغتنام‭ ‬الفرص‭ ‬لتطوير‭ ‬أنفسهم‭ ‬ومؤسساتهم‭ ‬ونشاطهم‭ ‬لمواكبة‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة”،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬بالإمكان‭ ‬القيام‭ ‬بما‭ ‬كنا‭ ‬نقوم‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬وقبل‭ ‬10‭ ‬أعوام‭ ‬ونتوقع‭ ‬ذات‭ ‬النتيجة،‭ ‬فقد‭ ‬تغير‭ ‬الوضع‭ ‬و‭ ‬سرعت‭ ‬الجائحة‭ ‬الأمور‭. ‬كما‭ ‬أشار‭ ‬المتحدث‭ ‬الرئيس‭ ‬للمؤتمر‭ ‬جون‭ ‬سيناي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الجائحة‭ ‬عملت‭ ‬على‭ ‬تسريع‭ ‬التحول‭ ‬التكنولوجي‭ ‬والتطور‭ ‬فالذي‭ ‬كان‭ ‬متوقعا‭ ‬أن‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬أصبح‭ ‬في‭ ‬الحاضر،‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أهمية‭ ‬تقبل‭ ‬الواقع‭ ‬والتطوير‭ ‬ومواكبة‭ ‬التحديات‭ ‬والفرص‭.‬