+A
A-

مريم مسيوب لـ “البلاد سبورت”: رسالتي خدمة أطفال التوحد

لا‭ ‬أبحث‭ ‬عن‭ ‬الشهرة‭ ‬وأعمل‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬أتكلم

 

واقعا،‭ ‬من‭ ‬النادر‭ ‬أن‭ ‬تجد‭ ‬فتاة‭ ‬تجول‭ ‬في‭ ‬الملاعب‭ ‬والصالات،‭ ‬حاملة‭ ‬في‭ ‬يدها‭ ‬لاقط‭ ‬صوت‭ ‬أو‭ ‬لابتوب‭ ‬أو‭ ‬كاميرا،‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬بالنسبة‭ ‬للرجال‭ ‬المستحوذين‭ ‬بشكل‭ ‬شبه‭ ‬كلي‭ ‬أركان‭ ‬الإعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬عدا‭ ‬استثناءات‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬الإعلاميات‭ ‬اللاتي‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬تسربن‭ ‬إلى‭ ‬ميادين‭ ‬أخرى‭. ‬اليوم،‭ ‬معنا‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬شيق،‭ ‬مريم‭ ‬مسيوب‭ ‬التي‭ ‬فازت‭ ‬مؤخرا‭ ‬بلقب‭ ‬ملكة‭ ‬جمال‭ ‬الإعلاميات‭ ‬الرياضيات‭ ‬العرب،‭ ‬ومراسلة‭ ‬برنامج‭ ‬“صدى‭ ‬الملاعب”‭ ‬الذي‭ ‬يقدمه‭ ‬المذيع‭ ‬الشهير‭ ‬مصطفى‭ ‬الأغا‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬الأم‭ ‬بي‭ ‬سي،‭ ‬والتي‭ ‬شقت‭ ‬طريقها‭ ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬النجومية‭ ‬بسرعة‭ ‬الصاروخ،‭ ‬عبر‭ ‬تقاريرها‭ ‬المميزة‭ ‬التي‭ ‬تعدها‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

انطلاقة‭ ‬مميزة‭ ‬مع‭ ‬قناة‭ ‬أم‭ ‬بي‭ ‬سي‭ ‬عبر‭ ‬برنامج‭ ‬صدى‭ ‬الملاعب،‭ ‬كيف‭ ‬تصفين‭ ‬التجربة؟

في‭ ‬الحقيقة،‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬الظهور‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬سيدة‭ ‬القنوات‭ ‬العربية‭ ‬أم‭ ‬بي‭ ‬سي،‭ ‬فهذه‭ ‬مسؤولية‭ ‬كبيرة،‭ ‬لأنك‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬القنوات‭ ‬العربية‭ ‬والأكثر‭ ‬متابعة،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬وجودي‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬صدى‭ ‬الملاعب‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬البرامج‭ ‬الرياضية‭ ‬جماهيرية،‭ ‬ولكن‭ ‬بالاجتهاد‭ ‬والتعلم‭ ‬تصبح‭ ‬الأمور‭ ‬طبيعية‭ ‬ويبدأ‭ ‬الطموح‭ ‬لتقديم‭ ‬المحتوى‭ ‬الأكثر‭ ‬نجاحا‭ ‬ومهنية‭.‬

لماذا‭ ‬تأخرت‭ ‬في‭ ‬الظهور‭ ‬عبر‭ ‬التلفاز‭ ‬رغم‭ ‬جمالك؟

بكل‭ ‬صراحة‭ ‬هربت‭ ‬من‭ ‬الأضواء‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬مشواري،‭ ‬ورفضت‭ ‬عروضا‭ ‬قدمت‭ ‬لي‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬القنوات‭ ‬العربية،‭ ‬وفضلت‭ ‬أن‭ ‬أقضي‭ ‬6‭ ‬سنوات‭ ‬في‭ ‬المطبخ‭ ‬الصحافي،‭ ‬حتى‭ ‬اتعلم‭ ‬من‭ ‬الصفر‭ ‬قبل‭ ‬الوقوف‭ ‬أمام‭ ‬الكاميرا،‭ ‬ببساطة،‭ ‬أدركت‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬أنني‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬متمكنة‭ ‬من‭ ‬أدواتي‭ ‬المهنية‭ ‬قبل‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬آخر،‭ ‬لأحظى‭ ‬باحترام‭ ‬المشاهد‭.‬

كيف‭ ‬تصفين‭ ‬مشوارك‭ ‬من‭ ‬البداية‭ ‬إلى‭ ‬اليوم؟

فخورة‭ ‬ببدايتي‭ ‬مع‭ ‬لجنة‭ ‬الأعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬البحريني‭ ‬والاتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬للصحافة‭ ‬الرياضية‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬لي‭ ‬الكثير‭ ‬وكرمت‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول،‭ ‬تعلمت‭ ‬واكتسبت‭ ‬الخبرة‭ ‬من‭ ‬الاحتكاك‭ ‬الدائم‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬والصحافيين‭ ‬الرياضيين‭ ‬العرب‭ ‬وغير‭ ‬العرب،‭ ‬عبر‭ ‬الدورات‭ ‬والاحداث‭ ‬الرياضية،‭ ‬والآن‭ ‬أستطيع‭ ‬القول‭ ‬إنني‭ ‬أفهم‭ ‬القليل‭ ‬وأمامي‭ ‬الكثير‭ ‬لأتعلمه،‭ ‬فالحياة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬رحلة‭ ‬للتعلم‭.‬

لماذا‭ ‬اخترت‭ ‬مجال‭ ‬الإعلام‭ ‬الرياضي؟

لأنه‭ ‬صعب‭ ‬وجريء‭ ‬في‭ ‬الطرح،‭ ‬أنا‭ ‬انسانة‭ ‬أحب‭ ‬التحدي‭ ‬والمغامرة‭ ‬ويبقى‭ ‬في‭ ‬الإعلام‭ ‬الرياضة‭ ‬والسياسة‭ ‬أصعب‭ ‬شيء،‭ ‬وبحكم‭ ‬أنني‭ ‬كنت‭ ‬لاعبة‭ ‬كرة‭ ‬سلة‭ ‬وكابتن‭ ‬الفريق‭ ‬أثناء‭ ‬الدراسة‭ ‬الثانوية‭ ‬والجامعية،‭ ‬أخترت‭ ‬الإعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬رغم‭ ‬معرفتي‭ ‬أنه‭ ‬تحد‭ ‬كبير‭.‬

هل‭ ‬هذا‭ ‬يبرر‭ ‬غياب‭ ‬أو‭ ‬قلة‭ ‬الإعلاميات‭ ‬الرياضيات‭ ‬؟

أعتقد‭ ‬ذلك،‭ ‬المجال‭ ‬الرياضي‭ ‬مخيف‭ ‬للبعض‭ ‬بسبب‭ ‬نمطه‭ ‬السريع‭ ‬ومواقعه‭ ‬المزدحمة‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬الملاعب‭ ‬والصالات،‭ ‬بصراحة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمرأة‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬أن‭ ‬تنغمس‭ ‬في‭ ‬الإعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬رياضية‭ ‬بالفعل‭ ‬وتحب‭ ‬القيام‭ ‬بما‭ ‬تفعله،‭ ‬رغم‭ ‬ذلك‭ ‬يبقى‭ ‬الإعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬المنظومة‭ ‬الإعلامية‭ ‬التي‭ ‬أنتمي‭ ‬لها‭ ‬بالفطرة‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬الصحافة‭ ‬عشقي‭ ‬الأول‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬قصة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬ملكة‭ ‬جمال‭ ‬العرب؟

أحب‭ ‬أن‭ ‬أوضح‭ ‬أنها‭ ‬مسابقة‭ ‬ملكة‭ ‬جمال‭ ‬المذيعات‭ ‬الرياضيات‭ ‬العرب،‭ ‬وهي‭ ‬مسابقة‭ ‬تقام‭ ‬بانتظام‭ ‬وقد‭ ‬دعيت‭ ‬للمشاركة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بعض‭ ‬الزملاء‭ ‬وكما‭ ‬تعلم‭ ‬حب‭ ‬المغامرة‭ ‬وثقتي‭ ‬بنفسي‭ ‬دفعتني‭ ‬للمشاركة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬نصيحة‭ ‬بعض‭ ‬الأصدقاء،‭ ‬وبفضل‭ ‬الله‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬الفوز‭ ‬رغم‭ ‬صعوبة‭ ‬المنافسة‭.‬

وما‭ ‬هي‭ ‬رسالتك‭ ‬بعد‭ ‬حصولك‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬اللقب؟

قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬هذا‭ ‬اللقب‭ ‬مسؤولية‭ ‬وسوف‭ ‬أحاول‭ ‬أن‭ ‬اخدم‭ ‬به‭ ‬المجتمع،‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬يعم‭ ‬الأمن‭ ‬والسلام‭ ‬كل‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬ورسالتي‭ ‬ستكون‭ ‬لدعم‭ ‬أطفال‭ ‬التوحد‭ ‬الذين‭ ‬هم‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬وتعليم‭ ‬مباشر‭ ‬وحب‭ ‬وعطاء‭ ‬من‭ ‬الجميع‭ ‬والأهم‭ ‬قبولهم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭.‬

هل‭ ‬تبحثين‭ ‬عن‭ ‬الشهرة؟

الشهرة‭ ‬مسؤولية‭ ‬وهي‭ ‬نوعان،‭ ‬شهرة‭ ‬دائمة‭ ‬وشهرة‭ ‬مؤقتة،‭ ‬وبكل‭ ‬صراحة‭ ‬لا‭ ‬تهمني‭ ‬أبدا‭ ‬ولم‭ ‬ابحث‭ ‬عنها‭ ‬ولم‭ ‬اشغل‭ ‬بالي‭ ‬بالتفكير‭ ‬بها،‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يهمني‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬أقدم‭ ‬محتوى‭ ‬مهني‭ ‬يلقى‭ ‬قبول‭ ‬المشاهد‭ ‬ويثبت‭ ‬خطواتي‭ ‬في‭ ‬فضاء‭ ‬الإعلام‭.‬

هل‭ ‬يقلقك‭ ‬التنافس‭ ‬على‭ ‬سرقة‭ ‬الأضواء؟

أمممم،‭ ‬واقعا‭ ‬أنا‭ ‬مشغولة‭ ‬بنفسي‭ ‬وعملي‭ ‬ولا‭ ‬أنظر‭ ‬لغيري،‭ ‬فقد‭ ‬تعلمت‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬طريقي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الهدف،‭ ‬والساحة‭ ‬مفتوحة‭ ‬للجميع‭ ‬والأرض‭ ‬تتسع‭ ‬لجميع‭ ‬البشر‭ ‬ولكل‭ ‬انسان‭ ‬طريقه‭ ‬الخاص‭ ‬به‭.‬

ما‭ ‬المواقف‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬تنسينه‭ ‬في‭ ‬مسيرتك‭ ‬الإعلامية؟‭ ‬

ثمة‭ ‬مواقف‭ ‬كثيرة،‭ ‬ولكنني‭ ‬أتذكر‭ ‬مرة‭ ‬زرت‭ ‬فيها‭ ‬إحدى‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬مع‭ ‬وفد‭ ‬إعلامي،‭ ‬كان‭ ‬الغرض‭ ‬أن‭ ‬نزور‭ ‬بعض‭ ‬الملاعب‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬جاهزيتها‭ ‬لاستقبال‭ ‬المباريات،‭ ‬وخلال‭ ‬تواجدنا‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الجولة،‭ ‬وإذ‭ ‬بذوي‭ ‬الانفجارات‭ ‬والقصف،‭ ‬واندلاع‭ ‬أجواء‭ ‬حرب‭ ‬حقيقية‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬أعرف‭ ‬عنها‭ ‬شيئا‭ ‬في‭ ‬السابق،‭ ‬كانت‭ ‬الأجواء‭ ‬مرعبة‭ ‬ومكثنا‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحال،‭ ‬بصراحة‭ ‬أحسست‭ ‬حينها‭ ‬بمعنى‭ ‬مهنة‭ ‬المتاعب‭.‬

‭ ‬من‭ ‬تشجعين‭ ‬في‭ ‬البحرين؟

صراحة،‭ ‬ضائعة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬المحرق‭ ‬والرفاع،‭ ‬سويت‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬حمود‭ ‬سلطان‭ ‬الأسطورة‭ ‬والجماهير‭ ‬المحرقاوية‭ ‬أحبتني‭ ‬وبعدها‭ ‬قمت‭ ‬بتغطية‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬وعاتبني‭ ‬جمهور‭ ‬الرفاع‭ ‬لشعورهم‭ ‬أنني‭ ‬أشجع‭ ‬المحرق‭. ‬حتى‭ ‬عندما‭ ‬أرتدي‭ ‬قميص‭ ‬أزرق‭ ‬أو‭ ‬أحمر‭ ‬يثير‭ ‬الموضوع‭ ‬حساسية‭ ‬بين‭ ‬المتابعين‭ ‬على‭ ‬حسابي‭ ‬في‭ ‬الانستغرام‭ ‬من‭ ‬جماهير‭ ‬المحرق‭ ‬والرفاع،‭ ‬وأنا‭ ‬بصراحة‭ ‬حائرة‭ ‬بين‭ ‬الأزرق‭ ‬والأحمر‭.‬

 

على‭ ‬السريع

منذ‭ ‬متى‭ ‬تعملين‭ ‬في‭ ‬البحرين؟

منذ‭ ‬ست‭ ‬سنوات،‭ ‬وفي‭ ‬الحقيقية‭ ‬البحرين‭ ‬بلدي‭ ‬الثاني‭ ‬وأضاف‭ ‬لي‭ ‬الكثير،‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬أتمناه‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬أرد‭ ‬للبحرين‭ ‬القليل‭ ‬مما‭ ‬تستحقه‭.‬

هواياتي‭ ‬غير‭ ‬الرياضة؟

امارس‭ ‬امور‭ ‬كثيرة،‭ ‬ولكن‭ ‬القراءة‭ ‬الأكثر،‭ ‬فقد‭ ‬أحببت‭ ‬القراءة‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬وكان‭ ‬والدي‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬لأنه‭ ‬كان‭ ‬يشتري‭ ‬الكتب‭ ‬باستمرار‭ ‬وأصبح‭ ‬لدي‭ ‬مكتبتي‭ ‬الخاصة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬انهي‭ ‬مرحلة‭ ‬الدراسة‭.‬

كيف‭ ‬تصفين‭ ‬شخصيتك؟

شخصيتي‭ ‬مزيج‭ ‬بين‭ ‬القوى‭ ‬والطفولة،‭ ‬أحمل‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬القوة‭ ‬والتحمل‭ ‬وانا‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يفضلون‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬الكلام،‭ ‬اعتبر‭ ‬نفسي‭ ‬انسانة‭ ‬طموحة‭ ‬وأحب‭ ‬المغامرة‭ ‬والتحدي،‭ ‬واعرف‭ ‬كيف‭ ‬أصل‭ ‬إلى‭ ‬هدفي‭.‬