العدد 4561
السبت 10 أبريل 2021
فرحة التراويح
السبت 10 أبريل 2021

عمت الفرحة والسعادة وارتسمت كل مظاهر البهجة والسرور على جميع المواطنين والمقيمين بمجرد سماع توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بفتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض وصلاتي الجمعة والتراويح في شهر رمضان المبارك، والتي عكست جوانب مهمة من جوانب قيادة جلالته الحكيمة ومن أهمها تلمس نبض الناس والتقدير الكبير لمشاعرهم والحرص على تلبية احتياجاتهم وتطلعهم لإحياء شهر رمضان الفضيل كما ينبغي وبما يليق مع منزلته ومكانته في قلوب الجميع، والعمل وفق أسس سديدة ورؤى طموحة وبتوجيهات رفيعة بما يضمن المضي بمسيرة الخير والرخاء في شتى المجالات والقدرة على مواجهة كل الصعاب والتحديات، ومن الجوانب المهمة الأخرى أنها تؤكد القرب والتواصل الدائم بين جلالته وشعبه.

هي توجيهات سامية تقدم برهانًا جديدًا على النجاح الكبير لجهود وإدارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مواجهة جائحة كورونا (كوفيد 19) واستمرار المسيرة الباهرة للفريق الوطني الذي يضع كل الإمكانات ويتخذ كل ما يلزم من إجراءات وتدابير لتظل الحياة على صورتها الطبيعية دون منغصات حقيقية كما حدث ويحدث في معظم دول العالم، ما يدل على أن إدارة الأزمة تقوم على نهج فريد من صنع هذا الفريق الوطني وفي ظل متابعة دائمة ودعم متواصل من سمو ولي العهد رئيس الوزراء لكي تصل للنهاية التي يتمناها الجميع بالقضاء على هذه الجائحة والمرور منها بسلام.

الجميع يعرف أن اتخاذ مثل هذه التوجيهات ليس سهلاً، حيث تتخذ بعد دراسات عميقة للمرحلة الراهنة من الأزمة وما ينبغي فعله وما سيتم اتخاذه من تدابير لتؤتي التوجيهات أكلها وثمارها في توفير أجواء الطاعة وأداء الصلوات في المساجد واكتساب المزيد من الحسنات في هذا الشهر الفضيل وبما لا يتصادم مع الإجراءات الاحترازية اللازمة، فهي ثقة من جلالة الملك المفدى في وعي جميع المواطنين والمقيمين وفي التزام المصلين بالإجراءات المعمول بها والاشتراطات التي تم وضعها لنتقدم خطوات وخطوات في سبيل تجاوز تلك المحنة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .