العدد 4566
الخميس 15 أبريل 2021
بالالتزام نحمي مجتمعنا
الخميس 15 أبريل 2021

الالتزام سلاح فعال لمكافحة وباء كورونا، الالتزام يعني الحماية والأمان، ويدُل على وعينا ومدى تحملنا المسؤولية الوطنية والمجتمعية والإنسانية، الالتزام يُمثل التكاتف المجتمعي، وهو جُهدٌ إنساني مُشترك، ويُحقق أهداف الخطة الوطنية للحكومة ويدعم قرارات وزارة الصحة وإرشادات وتعليمات الفريق الطبي الوطني.. الالتزام طريقنا نحو الحياة ويُقلل الحالات التي تتطلب الدخول إلى المستشفيات من مضاعفات الفيروس، الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية يُساند التطعيم في مواجهة الفيروس، ويتطلب وعيًا ومسؤولية الفرد تجاه نفسه وأهله ومجتمعه، ويبعد الخطر عنا جميعًا.


وتقوم الدولة ببث التعليمات بشكل يومي في مختلف الوسائل الإعلامية إلا أن وزارة الصحة تسجل في كل يوم أعدادا جديدة من الإصابات، فنلاحظ في الأسواق عددًا من الناس لا يزالون غير ملتزمين بالإجراءات الصحية ولا بالتباعد الجسدي، وعلاج كورونا ليس مستحيلا إلا أنه يتطلب التزامًا مجتمعيًا جادًا.


إن الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية بلبس الكمامات والتباعد الجسدي وترك التجمعات العائلية الورقة الرابحة بيدنا لتجنب انتشار كورونا، وقرار الدولة بفتح بعض القطاعات لا يعني أن الوباء قد زال، فهو مازال بيننا ويتربص بنا في كل حينٍ ومكان، إذا، إن الالتزام ليس خيارا أو رغبة؛ بل هو واجب وإحساس بالمسؤولية الوطنية والدينية تجاه النفس والأسرة والمجتمع، إن توافق جهود الحكومة مع وعي المواطن ودرجة الالتزام والوقاية الشخصية والحزم بتطبيق جميع الإجراءات سبيلنا الناجع لمنع انتشار الوباء.


 إن الالتزام سيحمي المواطنين والمقيمين من الضرر الصحي والحياتي، وسيُبعدهُم عن الأضرار الاجتماعية والنفسية، وسيُساهم في إبعاد الضرر الاقتصادي للمشاريع، فقد ساهمت الحكومة البحرينية بقدر كبير من المسؤولية الصحية والاقتصادية والاجتماعية تجاه مواطنيها والمقيمين في البحرين، ومسؤولية المواطنين والمقيمين تتمثل بالالتزام الوطني والمجتمعي في البيت وأماكن العمل وفي الأماكن العامة والدينية، والابتعاد عن التجمعات العائلية التي تُعتبر وسيلة فعالة لنقل الوباء. الالتزام أمانة يجب أن يتحمل مسؤوليتها الجميع.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية