العدد 4567
الجمعة 16 أبريل 2021
لا شيء مثلك في هذا الكون
الجمعة 16 أبريل 2021

من يحاول أن يقلد غيره ويتصرف على غير طبيعته سيحكم على نفسه بالنفي والغربة، بل سيكون بمثابة من يزرع الأهوال في طريقه دون أن يعلم، وهناك حكمة جميلة للفيلسوف الهندي “سادغورو” هي “لا شيء مثلك في هذا الكون.. قف أمام الريح على طبيعتك ولا ترتجف”، وقال هيرمان هيسه “من يطل الآن من ذاك الإطار هو أنت ولا أحد غيرك”.

ويحدثنا دايل كارنيغي أن الإنسان يعيش ضمن حدوده، وهو يمتلك قوى مختلفة لا يحاول عادة استخدامها، بمعنى.. نحن جميعا لدينا هذه المقدرات، فلنحاول ألا نضيع أية ثانية في القلق لأننا لسنا كالآخرين.

أنت حديث في هذا العالم، ولم يخلق مثلك أبدا، ولن يخلق مثلك تماما ثانية، يخبرنا علم الوراثة أنك تكونت نتيجة اتحاد أربعة وعشرین کروموسوم من والدك مع أربعة وعشرین کروموسوم من والدتك، هذه الثمانية والأربعون کروموسوما تؤلف ما يحدد ما سترثه.


عندما بدأ تشارلي تشابلن صنع الأفلام، ألح المنتج أن يقلد ممثلا كوميديا ألمانيا كان مشهورا آنذاك، لكن تشارلي تشابلن رفض أن يكون سوى نفسه، وكانت لبوب هوب تجربة مماثلة، إذ أمضى سنوات في التمثيل الاستعراضي، ولم ينجح إلا عندما بدأ في التمثيل بشخصيته، وعندما بدأت ماري مارغريت ماكبرايد التمثيل، حاولت أن تكون ممثلة کومیدیا إيرلندية وفشلت، وعندما حاولت أن تكون ذاتها وهي الفتاة الريفية البسيطة من میسوري، أصبحت من ألمع نجوم الإذاعة في نيويورك.


وقرأت ذات يوم أن الممثل الهندي الكبير “دليب كومار” الذي يعد أحد أساطير السينما الهندية كان يقلد أحد الممثلين في بداية حياته، لكنه عندما التقى بصديق طفولته الفنان راج كابور نصحه بأن يسلك طريقه لوحده ولا يقلد أحدا، فإن كان موهوبا سينجح، وإن كان غير موهوب حتما سيفشل وعليه اختيار مهنة أخرى غير التمثيل، وبالفعل اعتمد دليب كومار على نفسه ورسم شخصيته كما هي وتسلق سلم الشهرة والمجد بسرعة البرق.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية