العدد 4567
الجمعة 16 أبريل 2021
أحمد عمران
التشويش الفكري من المشككين يطيل الأزمة
الجمعة 16 أبريل 2021

منذ بداية حملات التطعيم لم يتوقف المشككون عن بث أقوالهم وآرائهم الشخصية حول فعالية وأمان اللقاحات التي أجازتها منظمة الصحة العالمية، حيث إن هذه الآراء لم ترتكز على أدلة واضحة أو أسس علمية، بل هي بعيدة كل البعد عن ما يقوله أهل الخبرة والاختصاص.


وللأسف أصبح كل من هب ودب يخوض في غمار التطعيم ويدلي بدلوه وينشر آراءه التي تعتمد على القيل والقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكأنهم أصبحوا خبراء أوبئة ولقاحات، وهذا يثير بلبلة بين الناس ويجعلهم متخبطين في قراراتهم بين مصدق ومكذب لفائدة اللقاح ومدى فاعليته والخوف من آثاره الجانبية؛ والذي بلا شك يؤثر على كثيرين ويغير قناعاتهم ويصرف نظرهم عن أخذ اللقاح، فينجم عن ذلك تفاقم لحجم الإصابات ويصاحبه أيضاً ازدياد لأعداد الوفيات. وهنا يتحمل المشككون الذين يمارسون مثل هذا التشويش الفكري جزءًا كبيراً من المسؤولية لأنهم يؤثرون في قرارات أفراد المجتمع، بإصرارهم على توثيق الشائعات بمصادر ضعيفة بدلاً من الاعتماد على الدراسات والمصادر الرسمية، حيث يساهمون بشكل غير مباشر في إطالة أمد الأزمة بسبب نشرهم وتأييدهم معلومات مغلوطة مستمدة في غالبها من وسائل التواصل الاجتماعي.


والرهان هنا على وعي وثقافة المواطن البحريني الذي يستقي معلوماته من مصادر موثوقة، ولديه ثقة كبيرة بفريق البحرين وقيادات وزارة الصحة، لهذا فمن الواجب أن يكون لدينا وعي وحسن تصرف عندما تصلنا أخبار أو معلومات مجهولة المصدر بأن لا نعيد نشرها لكي لا نكون طرفاً في تشويه الحقائق وزعزعة الثقة في قرارات الجهات المختصة. وفي نهاية المطاف لابد أن يسارع الجميع في أخذ اللقاح تحقيقاً للسلامة العامة، وهو السبيل الوحيد لمواجهة هذا الوباء الذي اجتاح دول العالم بأكملها، وأصاب وقضى على الكثيرين، فالتطعيم يساهم في تقليص وتحجيم انتشار الفيروس القاتل، وبأخذ جرعاته سترجع الحياة إلى طبيعتها كما كانت في السابق بإذن الله.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية