العدد 4586
الأربعاء 05 مايو 2021
خليفة بن سلمان وثقته الكبيرة في الصحافة
الأربعاء 05 مايو 2021

كان سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، يعتز كثيرا باليوم العالمي للصحافة  ويحرص على توجيه كلمة سامية إلى العالم في هذا اليوم وذلك تقديرا للدور الكبير الذي تلعبه الصحافة الوطنية في نشر الوعي والثقافة وتنوير المجتمع والمساهمة الفعلية في كل مجالات ومسارات التنمية، ولأهل الصحافة وكتاب الأعمدة معزة خاصة في قلب سموه طيب الله ثراه، وكان يجتمع بنا بشكل دوري في لقاءات وحوارات متكررة ويحثنا على العمل المثمر المجدي والمتابعة الدائمة لنبض الشارع ونقل هموم وملاحظات الناس.

كان سموه طيب الله ثراه يثق في الصحافة البحرينية ثقة كبيرة، ويعطيها اعتبارا مرموقا ويشجع الكتاب والصحافيين على الخلق والإبداع والقيام بوظيفتهم السامية في المجتمع، ويمدهم بروح المثابرة والالتزام وتأدية المهمات والدفاع الناجح عن الوطن والإسهام في مسيرة البناء وبرامج التنمية.

ومن أقوال سموه طيب الله ثراه في اليوم العالمي لحرية الصحافة “إننا فخورون بأبنائنا وبناتنا من الصحافيين البحرينيين الذين عبروا بأفكارهم وأطروحاتهم عن تطلعات الوطن والمواطنين في إطار من الموضوعية القائمة على أخلاقيات مهنة الصحافة، وكانوا ولا يزالون خط دفاع لا غنى عنه في الدفاع عن الوطن والحفاظ على ما تحقق من منجزات.. إننا ننظر إلى صحافتنا بكل فخر واعتزاز باعتبارها منبرا مهما للتعبير عن الرأي، فضلا عن أنها ذات مضمون صحافي وإعلامي متطور”.

كان سموه طيب الله ثراه يعتبر رجال الصحافة شركاء أساسيين في البناء والنماء، وفي كل مناسبة وطنية يشيد بدورهم الكبير وقوة جبهتهم وجهودهم لتحقيق أسمى الغايات، أي رفعة الوطن وتقدمه وصون منجزاته والدفاع عن حياضه، كما أن الصحافة البحرينية بشكل عام حققت وبفضل رعاية واهتمام سموه طيب الله ثراه إنجازات عظيمة، بل ترسخت أقدامها وتحقق وجودها عن جدارة وأصالة عميقة بفضل تشجيع سموه رحمه الله.

إن الأجيال القادمة والحاضرة ستستذكر بكل فخر المدرسة الوطنية الكبرى والقائد الذي وضع الصحافة في موقع غير تقليدي، سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية