العدد 4593
الأربعاء 12 مايو 2021
إفطار في كنيسة
الأربعاء 12 مايو 2021

نعم.. هذا هو عنوان الخبر الذي بثته وكالة الأنباء العالمية “رويترز”، حيث قامت كنيسة كاثوليكية في برشلونة بفتح أبوابها وأسقفها المفتوحة للمسلمين لأداء الصلاة والإفطار وذلك بسبب منع قيود “كوفيد ١٩” المسلمين من الاحتفال بالشهر الفضيل في الأماكن المغلقة، وعلى مدار شهر كامل قامت الكنيسة باستضافة حوالي ٦٠ من المسلمين ووفرت لهم وجبات طعام مطهو في منازل عدد من المتطوعين، والأهم من ذلك ترحيب من في الكنيسة الكاثوليكية بالفكرة بل وتشجيعها وتوفير كل الدعم والمساندة، مؤكدين أن لقاء العقائد الدينية المختلفة رمز للتعايش المدني في ظل احترام جميع الأديان السماوية والثقافات الأخرى، فرغم الاختلاف في الثقافات والأديان واللغات أصبحنا أكثر قدرة على الجلوس والحديث أكثر بكثير من بعض الساسة.

ألا تتفقون معي بأن هذه المبادرة الرائعة تستحق كل تقدير واحترام، وتنم عن الفهم والترجمة الصحيحة للدين بشكل عام.

قال تعالى “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ”، وكذلك “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.

وتتميز مملكتنا الغالية في مجال نشر قيم التسامح والتعايش السلمي واحترام الحريات الدينية، حيث إن الجميع من حول العالم ينظر إلى البحرين كنموذج فريد من نوعه، ويؤكدون إعجابهم اللافت بتجربتنا ويبدون رغبتهم في نقلها إلى بلدانهم والاقتداء بمبادئها الحميدة، نظراً لمساهمتها فيما آلت إليه المملكة من تطور وازدهار في كل ميادين الحياة اليومية، وصولاً إلى الارتقاء بمستوى رفاه ومعيشة المواطنين والمقيمين على السواء.

كما أنه نادراً ما نجد مجتمعاً على مستوى العالم يتواجد فيه المسجد والمأتم والكنيسة والمعبد إلى جنب وتحت سماء واحدة، يقصدها المصلون بمختلف أديانهم وأعراقهم ومذاهبهم لممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية ودون التعرض لأية مضايقات أو أذى، بل ويتمتعون بحقوقهم كاملة دون أي نقصان.

ندعو رب العرش العظيم أن ينعم علينا نعمة الأمن والأمان ويلبس قيادتنا وشعبنا ثياب الصحة والعافية والعمر المديد. وكل عام والجميع بألف خير.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .