العدد 4594
الخميس 13 مايو 2021
شهادة نجاحك في الورشة أو لا تترشح للنيابي
الخميس 13 مايو 2021

لا تخفى على أحد أهمية الورش التعليمية في كل مجال، والتي وإن اقتصرت على مدة زمنية معينة فإنها فرصة للتعلم والتدريب وتلاقح الأفكار وتبادل التجارب ومعرفة النقاط التي ننطلق منها، وحسنا فعل السيد درويش بن أحمد المناعي عضو مجلس الشورى بدعوته لتقديم “ورش تدريبية مكثفة لأعضاء السلطة التشريعية بفترة زمنية مناسبة قبل بدء الحملة الانتخابية، بحيث يتم التسجيل اختيارياً لكل من يرغب في التقدم لترشيح نفسه للمجلس النيابي، بتسجيل اسمه وذلك لأجل حضور الورش والتعرف على المسؤوليات وصلاحيات السلطة التشريعية، مع تنمية القدرات السياسية للمترشح، وذلك لتعزيز الوعي السياسي والثقافة البرلمانية، خصوصًا في ميثاق العمل الوطني، والدستور، والقوانين، واللائحة الداخلية لمجلس النواب، وآلية صياغة المقترحات بقوانين، واستخدام الأدوات الرقابية والمساءلة، وقراءة الميزانيات العامة، والتعاون مع كل وسائل الإعلام، ومن ثم الحصول على شهادة تثبت نجاحه ليضيفها في سيرته الذاتية وضمن برنامجه الانتخابي”.

العمل النيابي مضمار يتطلب خبرة كبيرة ودراية وتحديد مسار واضح وفق أسس سليمة، وبما أن البحرين تعيش الديمقراطية الحقة ولها الريادة، فلهذا المجلس مجهودات وإمكانيات كبرى في تغيير الكثير من الأمور وتحقيق المزيد من المكاسب للمواطنين وتحقيق الأهداف، لكن مع الأسف هناك بعض النواب لا يعرفون أبسط أبجديات العمل البرلماني في كل الدورات التشريعية الماضية، وكانوا في المجلس سماسرة وعود فقط، يفتقدون الثقافة الاقتصادية والمالية والسياسية، وشاهدنا بعضهم لا يفرق بين العمل البلدي والعمل النيابي، ناهيك عن “الصراخ” والشعارات والانسحاب من الجلسات والمواقف الطارئة غير المبالية التي تكون بلا قيمة أصلا، لهذا من المهم والواجب دخول كل من يرشح نفسه للمجلس النيابي القادم هذه الورشة المكثفة التي دعا إليها درويش المناعي عضو مجلس الشورى، ومن لا يحالفه النجاح ويحصل على الشهادة التي تثبت “رصيده في العمل البرلماني” لا يقحم نفسه في بحور عميقة لا يستطيع الغوص فيها.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية