العدد 4623
الجمعة 11 يونيو 2021
جمعية الصحفيين... والمستقبل
الخميس 10 يونيو 2021

انتخابات جمعية الصحفيين الإماراتية التي جرت الأسبوع الماضي، وأسفرت عن انتخاب مجلس إدارة جديد لها، تمثل مرحلة جديدة في مسيرة العمل الصحافي بدولة الإمارات، ليس فقط لأن هذه الانتخابات تعد الأولى التي تم خلالها تطبيق النظام الأساسي المعدل للجمعية، والتي بموجبها يحق لرئيس مجلس الإدارة في المجلس الجديد، الترشح مدة دورتين متتاليتين فقط، أو لأنها الأكثر مشاركة من جانب المرشحين مقارنة بالانتخابات السابقة، إنما أيضاً لأنها تتزامن مع عام الخمسين، الذي تحتفي فيه الإمارات بيوبيلها الذهبي وما حققت خلاله من نجاحات وإنجازات على الصعد كافة، وتستعد خلاله أيضاً للتحوّل الفاعل والمُستدام للخمسين عامًا القادمة، وهي مرحلة تتطلب من الصحافة، والإعلام الوطني بوجه عام، مواكبتها والتعبير عنها في منصاته المختلفة، باعتبارها تؤسس لانطلاقة جديدة ترسخ خلالها الإمارات مكانتها كدولة نموذج وتجربة يحتذى بها في البناء والتنمية والإنجاز.


إن الآمال المعقودة على مجلس الإدارة الجديد المنتخب لجمعية الصحفيين هي آمال كبيرة، خصوصا في ظل ما يتمتع به أعضاؤه من خبرة كبيرة في العمل الصحافي وإلمام بأدواته، فضلاً عن إيمانهم العميق بدور الصحافة في النهوض بالمجتمع، وحرصهم كذلك على الارتقاء بمهنة الصحافة والعاملين فيها، وبما يواكب الأهداف الطموحة لاستراتيجية الإمارات الإعلامية، وخصوصا فيما يتعلق بتعزيز حضور الإعلام الوطني على الصعيدين الإقليمي والدولي، وترسيخ مفهوم الشراكة والتعاون وتكامل الجهود بين مختلف الجهات الإعلامية في الدولة وبناء الشراكات مع المؤسسات الإعلامية العالمية، وإيجاد بيئة إعلامية رقمية تواكب التطورات السريعة وتتفاعل مع العالم.


 لعل ما يبعث على التفاؤل أن مجلس الإدارة الجديد لجمعية الصحفيين لديه رؤية طموحة للنهوض بالعمل الصحافي تنطلق بالأساس من مواجهة التحديات التي تواجه المهنة والعمل على إيجاد حلول فاعلة ومستدامة لها، ومواكبة التحولات المتسارعة في العمل الصحافي والإعلامي بوجه عام، لاسيما ما يتعلق منها بالإعلام الجديد والمنصات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي، التي أوجدت ما يسمى بظاهرة "الصحافي المواطن" ضمن منظومة العمل الإعلامي، وغيرها العديد من التطورات التي لا شك سيأخذها مجلس الإدارة الجديد في الاعتبار في المرحلة المقبلة، وبما يضمن توفير البيئة التي تسهم في إطلاق إبداعات العاملين في المجال الصحافي، وتعزز من دور الصحافة.


إن تعزيز مكانة الصحافة الإماراتية، والعمل على ترسيخ صورتها باعتبارها نموذجاً للصحافة المسؤولة والموضوعية والملتزمة بقضايا وطنها وأمتها يمثل المهمة الرئيسية لجمعية الصحفيين الإماراتية خلال المرحلة المقبلة، وهي قادرة على إنجاز هذه المهمة، ليس فقط لأن مجلس إدارتها الجديد بمتلك رؤية شاملة للنهوض بالصحافة شكلاً ومضموناً، إنما أيضاً، والأهم، أنها تحظى بدعم القيادة الرشيدة في الإمارات، التي تؤمن بأهمية الدور الذي تقوم به الصحافة والإعلام بوجه عام، باعتباره شريكا رئيسيا في نهضة الوطن وتطوره، والتعبير عن طموحاته ونقل قصة نجاحه إلى الخارج.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية