+A
A-

العملات المشفرة تكتسب مزيدا من الشهرة بين هذه الجنسيات العربية

قبل نحو عام من الآن كانت منتديات التداول الخاصة بالعملات المشفرة ربما حكرا على الجنسيات الأجنبية والقليل من الجنسيات العربية التي عادة ما يشكل المستثمرون المخضرمون النصيب الأكبر منها.

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، اكتسبت العملات المشفرة شهرة واسعة في أوساط مختلف الجنسيات العربية مع الحديث عنها على نطاق واسع وسط فورة صعود ومكاسب قياسية قبل أن تلحق بتلك الأصول موجة الخسائر الأخيرة.

وعلى منصة ريديت وبالتحديد في منتدى r / Cryptocurrency والذي يضم نحو 3 ملايين عضو فإن ملاحظة التواجد الكثيف للجنسيات العربية والتي التحقت مؤخرا بالمنتدى لربما هو دليل على تحول جذري في شهرة العملات المشفرة في أوساط الدول العربية.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد إذ جرى إنشاء عدد كبير من المجموعات على تطبيق "تليغرام" والتي يجتمع فيها آلاف المستثمرين العرب الهواة ويحصلون على توصيات بشأن مستقبل الأسعار مع انعدام خبرتهم الاستثمارية والبحث عن الثراء

للصدفة دور

شابة لبنانية في مطلع الثلاثينيات من العمر، تعرفت على العملات المشفرة وكان محض صدفة، فقبل نحو 8 أشهر من الآن لم يكن ليخطر ببالها أنها ستدخل عالم العملات المشفرة لتصبح أحد متداوليها حين تعرفت عليها عن طريق أحد أصدقائها.

لم تضيع جيجي عصفور وهي أم لطفلة في مقتبل العمر، الكثير من الوقت إذ قررت استخدام جزء من مدخراتها للاستثمار بمساعدة صديق لتبدأ رحلتها في عالم المشفرة وتصبح جزءا أصيلا من أشهر مجتمعاتها على منصة ريديت الشهيرة.

تقول عصفور لـ "العربية.نت " القرار كان صائبا حتى الآن على الأقل... كان هناك خسارة بكل تأكيد في الأيام الأخيرة ولكن في المطلق كان استثمارا ناجحا".

وتضيف "لقد قمت بشراء الدوج كوين بسعر زهيد وحتى مع التراجعات الأخيرة.. الأمر الوحيد الذي ربما يجعلني أشعر بالندم هو عدم استخدام كل مدخراتي في هذا الاستثمار... لقد بدأت في أواخر العام الماضي كانت الأسعار زهيدة للغاية".

وإبان تلك الفترة التي بدأت فيها المستثمرة الشابة اللبنانية شراء العملات المشفرة، كان سعر الدوج كوين لم يبلغ السنت الواحد بعد، فبما تحوم الأسعار حاليا عند 33 سنتا أي أنها قامت بمضاعفة استثماراتها.

أفق جديد

ويبدو الأمر مختلفا لمستثمر كويتي هاوي لم يتخط من العمر 21 عاما، إذ يمضي محمد العيسى الكثير من الوقت داخل منتديات ريديت بحثا عن التوصيات بشأن العملات المشفرة الجديدة والتي يتم الإعلان عنها بين الحين والآخر.

ويقول العيسى لـ العربية.نت "لقد قررت استخدام كل ما كنت أملك في ذلك التوقيت من أجل الشراء... الرهان كان على أداء قوي لعملة الكردانو الجديدة.

وتبدو وتيرة الهبوط أو الصعود الذي يتمتع بها الكاردانو بعيدا عن التقلبات العنيفة التي تشهدها الأصول المشفرة بوجه عام في وقت تعتمد فيه العملة المشفرة على استخدام طاقة أقل في عمليات التعدين ما يجعل الكثير يقبل على الأمر في وقت يبلغ فيه الحد الأقصى للكمية المعروضة 45 مليار كاردانو أي أن ما تبقى تعدينه يبلغ نحو 13 مليار كاردانو.

الخسائر حاضرة

كانت الخسائر حاضرة بقوة في مشهد المستثمرين العرب الهواة والتي وصلت إلى خسارة كامل السيولة أو التعرض لعمليات نصب في بعض الحالات.

ويقول محمد النادي، وهو شاب مصري في الثلاثينيات إنه تعرض لخسارة نصف أمواله عبر أحد منصات التداول في وقت لا تقنن فيه الغالبية العظمى من الدول العربية استخدام البيتكوين.

وأضاف "لكني قررت البقاء... وأعتقد أن الأمر كان له عائد جيد... الفرص لا تأتي كثيرا".

وفورة الطلب على البيتكوين يأتي في خضم سيولة قياسية تم ضخها بالأسواق منذ بدء الجائحة.