العدد 4624
السبت 12 يونيو 2021
“ليش ما ليش... مب وقته”
السبت 12 يونيو 2021

يجب أن ندرك المستجدات الصحية، ونقدر الجهود المبذولة والتحديات التي تواجهنا، وما يقرره الفريق الوطني من معالجة فورية هو متابعة دقيقة للنهج المتكامل المدروس في التعامل مع الجائحة وكل ما يطرأ عليها.


نتطلع في هذا التوقيت أن تعتمد شهادة تطعيم كوفيد 19 التي تصدرها وزارة الصحة للمتطعمين كوثيقة رسمية مثل جواز السفر وبطاقة الهوية ورخصة السياقة وغيرها، والهدف من ذلك الحث على التطعيم كالمبادرين الذين فاق عددهم مليون متطعم بالجرعة الأولى، ولا يمكن التهاون مع الممتنعين وعرقلة مراحل التطعيم.


ففي هذه الأثناء توجهت أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين الذين سبق لهم أخذ الجرعتين لأخذ الجرعة المنشطة الثالثة “وتلاحقوا روحهم”، فاليوم نحتاج لرفع شعار أكون أو لا أكون، وكل شخص منا عليه أن يأخذ كامل الاحتياطات عن نفسه “نفسي نفسي”، حتى بين أفراد أسرنا في البيت الواحد، وتنفيذ كل ما يصدره فريق البحرين الطبي “بدون ليش ما ليش، هذي الحجي مب وقته الحين”.


وفوق ذلك كلنا فخر بالفريق الطبي، ونعول عليه بعد الله تعالى في التعامل مع الوضع الصحي ومحاولة الخروج منه بأقل الخسائر في الأرواح والمحافظة على صحة كل من يعيش فوق أرض المملكة.


الصورة الثانية
منذ ما يقارب الـ 50 عاما عندما كان قائدا للسرية الطبية ومقرها كان بمعسكر الهملة التابع لقواتنا المسلحة، وقتها كانت لديه عيادة يعالج من خلالها مرضى منتسبي قوة الدفاع، وكان غالبية المرضى يتعالجون عنده ويشعرون معه بالراحة لمعاملته الأبوية معهم ووصف العلاج المناسب لحالاتهم المرضية، وكاتب السطور واحد من هؤلاء، وإلى يومنا ورئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني الطبي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة كما هو، رمز وقامة طبية كبيرة وقمة في التواضع ومدرسة في التسامح، وسيبقى كما هو الإنسان الحنون المتواضع، وما حصل أثناء صلاة الجمعة قبل الأخيرة خير دليل لما ذهبنا إليه. وعساكم عالقوة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية