+A
A-

سمو الشيخ خالد بن حمد يوجه باستمرار الحملة الوطنية #عشان_هذا_ العلم

وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بمواصلة الحملة الوطنية التي تحمل شعار #عشان_هذا_ العلم، التي أطلقها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة،  لدعم مشاركة منتخباتنا الوطنية في دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين "أولمبياد طوكيو 2020" والتي ستنطلق من 23 يوليو لغاية 8 أغسطس المقبلين.

وأكد سموه أن حملة #عشان_هذا_ العلم حصدت أصداءًا واسعة وتفاعلا إيجابيا من مختلف المواطنين وكبار المسئولين، لأنها تعكس قيم التضحية والإيثار والمثابرة من أجل رفع اسم الوطن وعزته، والعطاء من أجل هذا العلم الذي يعتبر رمز الولاء والانتماء والأصالة والسيادة للوطن.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة " أن حملة #عشان_هذا_ العلم أصبحت أيقونة وشعارا لكل أبناء الوطن في المجال الرياضي ومختلف المجالات الأخرى وألهمت مختلف قطاعات المجتمع واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، استجابة لمبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة التي أطلقها إبان مشاركة منتخبنا الوطني لكرة القدم في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وها نحن اليوم نتطلع لمواصلة هذه الحملة الوطنية في مشاركتنا بأولمبياد طوكيو 2020 والتي تمثل أكبر تظاهرة رياضية عالمية متعددة الألعاب، بالإضافة لكونها أكبر مشاركة في تاريخ المملكة من حيث عدد الرياضيين وبأكبر عدد من الألعاب في كلا من ألعاب القوى وكرة اليد والسباحة والملاكمة والرماية، والذين سيشاركون جميعهم تحت مسمى فريق البحرين  Team Bahrainلنغرس في شباب وشابات الوطن الطاقة والحماس والدافع لتقديم أفضل ما لديهم في المعترك الأولمبي، كما أننا على ثقة بأن فريق البحرين الواحد سيشارك وهو متسلح بالعزيمة والإصرار لرفع راية الوطن".

وأكد سموه على أهمية تضافر الجهود بين اللجنة الأولمبية البحرينية وسائر الجهات الرياضية الرسمية الأخرى والاتحادات الوطنية المشاركة من أجل الترويج للحملة الإعلامية الوطنية #عشان_هذا_ العلم، على أكبر نطاق بهدف الوقوف مع منتخباتنا الوطنية، وتشجيعهم على التميز وتقديم أفضل ما لديهم في الأولمبياد بهدف العودة بنتائج إيجابية تليق بسمعة الرياضة البحرينية وما حققته من إنجازات ونجاحات عززت مكانة المملكة على خارطة الرياضة العالمية.

وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالجهود التي تبذلها اللجنة الأولمبية البحرينية بالتعاون مع مختلف وسائل الإعلام المحلية الرسمية وحسابات التواصل الإجتماعي الرياضية والعامة  لإنجاح الحملة الإعلامية الأمر الذي يهدف إلى تحفيز رياضيي المملكة على التميز والعطاء، متمنيا سموه أن تتكلل جميع تلك الجهود بتحقيق نتائج إيجابية تتواكب مع الطفرة الرياضية التي تعيشها المملكة في ظل الرعاية الملكية السامية للحركة الرياضية.