العدد 4638
السبت 26 يونيو 2021
مصلحونَ أفظاظ
السبت 26 يونيو 2021

بالنسبة لهم، أنتَ منحرفٌ عن جادةِ الصواب، ومُقصِّرٌ وجاهل في تعاملاتك وفي أداء الفرائض والسنن، همُ المؤمنون حقاً، وأنتَ الملحدُ الوحيد، ولابد من إعادة إصلاحكَ وتأهليك حتى تعودَ لجادةِ الصواب، مع أنك تُؤدي فروضَ دينك كما يجب، لا كما يريدون، إلا أنهم يجدونك قاصر المعرفة، ويبالغون في تقريعك على رؤوس الأشهاد بحجة النصح والإرشاد، فلو كان نبيُ الرحمة محمد (ص) دعا الناس لدين الحق بالقوة والإجبار والغلظة، لما دانَ له البشرُ من كل مِصرٍ وقطْر؛ فكسبَ بذلك قلوبَ الملأ، حتى دخلت العشائرُ والقبائل المتناحرةُ زماناً تحت راية الإسلام وحِما محمد.

من أين جاءنا هؤلاء المغالونَ في ممارسةِ الدين، ليَسِمونا بوسمِ أهلِ النار ويَسِموا أنفسَهم بوسمِ الصالحين وأهل جنةِ النعيم؟ أوليس ذلك من العُجْبِ والكِبْر الذي ينهى عنه الدين ويوجبُ الحرمان من الجنة؟ أوليس ذلك من السخرية بالعامة والاستهزاءِ بهم على الملأ، حين يُنْهرونَ بشدة لأنهم أخطأوا أثناء التلاوة، أو أنهم سألوا مسألةً شرعية لا يخفى جوابها على الأعم الأغلب؟

وإن كانت نوايا هؤلاء خيِّرة حين يوجهونَ النصيحةَ لغيرهم ابتغاءً لوجه الله ولهداية الغيرِ للخير، فلابد أن تتوفر شروط للنصيحة إن تجاهلوها أصبحت أمراً منفراً يثير الضغائن في النفوس، ويُولِّدُ الكِبرَ والعناد من الطرف الآخر؛ فيكون تأثيرها سلبياً على النفس، بالخصوص حين يجاهرُ الناصحُ بالنصح والإرشاد فيُوقِعُ الغير في الحرج، حين يكشفُ عورةَ من ينصح ويُظهر أخطاءه للملأ، ناهيك عن استعمال هذا النوع منُ الناصحين أسلوب التخويفِ والترهيب المفضي إلى النفور وعدم الرغبةِ في الاستماعِ للنصيحة، كما وينبغي للناصح أن يكون مُخلصاً في النصح، يبتغي بذلك وجه الله، لا التعالي والترفع على الآخرين، واتباعِ أسلوب التعنيفِ والتشدد. أخيراً، فإن لم تكن النصيحة بعلمٍ وبيانٍ وحجة؛ فتلك مصيبةٌ في الدين ومدعاةٌ للفتن، فَإِن تعدَّى الناصحُ المُصلحُ هَذِه الْوُجُوه فَهو ظَالِمٌ لَا نَاصح.

كلُنا قاصرٌ عن تطبيق تعاليم الشريعة بأدقِ حذافيرها، وقد آنَ لهؤلاء المغالين في النصح أن يكفُّوا عن تشكيك الناس بالتزامهم بالنهج القويم. الأمرُ بالمعروف والنهيُ عن المنكرِ واجبٌ على كل مسلم ومسلمة، لا حكرٌ على فئةٍ، آمِروا بالخير وانْهَوا عن المنكر، ولا تُلبِسوا الحقَ بالباطل وأنتم تعلمون.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية